Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

السويديون يتوجهون للانتخابات الاحد 17/09/2006

وقت النشر fredag 15 september 2006 kl 18.00

لم يبق على الانتخابات سوى يوم واحد فقط، وبعد ومنذ صباح الاحد تدب حركة غير تقليدية في حياة المدن السويدية، حيث سيتوجه الناخبون الى صناديق الانتخابات في المراكز المخصصة في مناطق السكنى، كأن تكون مكتبة او مدرسة او ماشابه، وجميع الذين يحق لهم الانتخاب قد وصلتهم بطاقات انتخابية خاصة بهم، وفيها معلومات عن عنوان المركز الانتخابي الذي سيصوتون فيه.

كيف يجري نظام الانتخابات في السويد ؟ وكيف تتم عملية التصويت ؟ من يحق له المشاركة في التصويت ؟ هل يحق للمهاجرين المشاركة في العملية الانتخابية في السويد؟ وهل يحق لسويدي الخارج او من هم خارج البلاد اثناء الانتخابات المشاركة ؟ اي الاحزاب التي تتنافس في الانتخابات ؟

 

·        في الأحد الثالث من شهر ايلول، سبتمبر، كل رابع عام، يتوجه سكان السويد الى صناديق الاقتراع لانتخاب ممثليهم الى البرلمان، والمجالس النيابية للمحافظات والمجالس البلدية. وهذه السنة يصادف هذا الاحد السابع عشر من سبتمبر ايلول...

 البرلمان

النظام السويدي ملكي ديمقراطي، وبرلمان السويد يسمى ” الريكسداغ ” ويتكون من 349 عضوا منتخباً من الشعب قي انتخابات حرة.  يقوم البرلمان بتشريع القوانين، ويقر الضرائب وميزانية الدولة، كما يقوم البرلمان بالتحقق من حسن اداء الحكومة والسلطات، ويقوم بتسمية رئيس الوزراء، الذي يقوم، بدوره، بنشكيل وادارة الحكومة.

المجالس النيابية في المحافظات

تقسم السويد الى 21 محافظة ومنطقة. والمجلس النيابي للمحافظة، او مجلس المنطقة هو اعلى هيئة تتخذ القرارات على صعيد المحافظة او المنطقة، وتتلخص أهم واجبات المجلس النيابي، في اصدار القرارات المتعلقة بالصحة والرعاية الصحية، كما يقوم بمسؤولية القضايا التي تخص التنمية في المحافظة او المنطقة، كالنقل العام، على سبيل المثال.

المجالس البلدية

يوجد في السويد 290 بلدية، على عاتقها تقع مسؤولية القطاعات المحلية، كالمدارس، دور الحضانة، الخدمات الاجتماعية، رعاية المسنين، المياه والصرف الصحي، وتدار السلطة في  البلدية من قبل مجلس منتخب.

-----------------------------------------------------------

السلطة في السويد اليوم تقودها حكومة اشتراكية ديمقراطية، يدعمها في البرلمان حزب اليسار (ومعه يسمى الحلف بالكتلة اليسارية) وحزب البيئة.

المعارضة – وتسمى بالكتلة البرجوازية – تتكون من اربعة احزاب هي: المحافظين، الشعب، المسيحي الديمقراطي والوسط.

14 مجلس نيابي تدار سلطاته من قبل الكتلة اليسارية، أربعة من قبل الكتلة البرجوازية، وثلاثة من قبل تحالف أحزاب من كلا الكتلتين.

108 بلدية تدار سلطاتها من قبل الكتلة اليسارية، و 99  بلدية تدار من قبل أحزاب الكتلة البرجوازية، وتدار سلطات 83 بلدية من مجالس تتكون من اغلبية تضم احزاب من كلا الكتلتين.

من يحق له التصويت ؟

ثمة شروط محددة للتصويت في هذه الانتخابات المختلقة. فعلى سبيل المثال، يحق لغير المواطنين السويديين المشاركة في التصويت للانتخابات البلدية، ولكن المواطنة السويدية شرط اساسي للمشاركة في الانتخابات البرلمانية.

هنالك 6,8 مليون سويدي يحق له التصويت الى البرلمان، وهم عدد المواطنين السويديين البالغين من العمر 18 عاماً فما فوق.، مايقرب من 160.000 .1 منهم يعيشون خارج البلاد.

إجمالاً هنالك 7 ملايين ساكن في السويد يحق لهم التصويت في الانتخابات البلدية واللجان النيابية للمحافظات التي يسكنون فيها، وقد بلغوا الثامنة عشرة سنة من العمر. وهم:

-         المواطنون السويديون

-         مواطنوا بلدان الاتحاد الاوروبي

-         مواطنوا ايسلندا والنرويج

-         مواطنوا البلدان الاخرى المسجلين في السويد لمدة لاتقل عن ثلاث سنوات، بشكل متواصل، حتى قبل يوم الانتخابات، (يبلغ عددهم 330.000 شخصاً).

-         هنالك حوالي 260.000 شخصاً ينتخبون اول مرة، من بينهم 8.400 مواطنون أجانب.

ناخبون خارج البلاد

يحتفظ المواطن الذي ينتقل الى خارج  البلاد بحقه في الانتخاب للبرلمان لمدة عشر سنوات.تبعث بطاقات المشاركة في التصويت والمعلومات المتعلقة بالانتخابات على العنوان الذي سجله المنتقل عن التبليغ خول انتقاله الى خارج البلاد.من اجل ان يحتفظ المواطن خارج البلاد بحقه في المشاركة بالانتخابات، بعد انقضاء عشر سنوات، عليه ان يتقدم بطلب لذلك الى مصلحة الذرائب.

-----------------------------------------------------------

 كم عدد الذين يشاركون في التصويت ؟

يمارس كل ثمانية من عشرة اشخاص حقهم في الانتخابات الاخيرة التي جرت في العام 2002 شارك 80,1 بالمئة في الانتخاب للبرلمان، و 77,9 بالمئة للجان النيابية في المحافظات.

نسبة المشاركة في التصويت تراجعت خلال السنوات الاخيرة. وخلال سبعينات القرن الماضي، على سبيل المثال، فقد صوت تسعة من عشرة للانتخابات البرلمامية.

-----------------------------------------------------------

النظام الانتخابي

يحق للناخب التصويت لحزب واحد فقط. بالامكان التصويت للحزب المعني وفي نفس الوقت لأحد الاسماء المرشحة على قائمته، اي صوت شخصي، وهذا يطلق عليه الانتخاب الشخصي.  النظام الانتخابي السويدي مبني على التمثيل النسبي، اي بمعنى ان عدد المقاعد التي يحصل عليها الحزب المعني، للمنتخبين الى البرلمان، على سبيل المثال تتناسب وعدد الاصوات التي تحصل عليها الاحزاب. الاحكام المتعلقة بالاجراءات الانتخابية يكفلها قانون الانتخابات.  الشخص الذي يمتلك حقا انتخابيا هو مؤهل للانتخاب.

كيف يتم التصويت؟

في الانتخابات السويدية يمكن للناخب التصويت، بيوم الانتخاب،  في المقر الانتخابي، او قبل هذا الموعد في مقرات خاصة، كما بالامكان التصويت عبر البريد او من خلال مندوب.لكي يشارك المرء بالانتخاب عليه ان يكون ضمن لائحة المؤهلين للتصويت. تقوم السلطات المعنية بإعداد هذه القوائم مع في كل عملية انتخاب. قبل اجراء عملية الانتخاب تبعث سلطة الانتخابات بطاقات التصويت الى الذين يحق لهم المشاركة في التصويت.على الشخص الذي يصوت في المقر الانتخابي جلب بطاقة التصويت الى المقر وان يبرز بطاقته الشخصية او اية وثيفة توكد هويته.تقسم كل بلدية على عدد من الادارات المحلية، وفي كل ادارة محلبة هنالك مقر انتخابي. وفي المقر الانتخابي يمارس ساكنوا الادارة المحلية عملية التصويت في يوم الانتخاب. كقاعدة، يفتح المقر الانتخابي ابوابه بين الثامنة صباحاً والثامنة مساءً.يمكن للانسان ان يدلي بصوته مبكراًً، سميت هذه العملية في السابق بالتصويت البريدي، ذلك لأن البريد كان هو المسؤول عن هذه المسألة، ابتداءً من هذا العام 2006 تناط هذه المسؤولية بالبلديات. يكون بامكان الناخبين التصويت المبكر في مقر انتخابي، كأن يكون في المكتبة العامة، شريطة ان يكون المرء بالغاً لسن الثامنة عشرة، قبل يوم التصويت وحتى يومه.تقوم لجنة الانتخابات بأعداد مركز للتصويت في المستشفى، وذلك لتسهيل عملية التصويت بالنسبة للمرضى والعاملين في المستشفى والمراجعين، على سبيل المثال.في كل مقر انتخابي توجد هنالك كابينات يستطيع الناخب أن يختار الحزب والمرشح الذي يختاره في عزلة عن الأخرين ويضع ورقة التصويت في الظرف الانتخابي.الناخب الذي يتعذر عليه الوصول للمقر الانتخابي، او لمركز التصويت للادلاء بصوته، بسبب المرض أو العوق، أو بسبب الكبر في السن، يمكنه أن يوكل شخصاً آخر للتصويت بدلا عنه. كما يحق للسجناء التصويت من خلال التوكيل. بأمكان الذين يصوتون مبكراً، قبل يوم الانتخاب (في داخل السويد أو من خارجها) أن يسحبوا تصويتهم ويعيدوا التصويت في يوم الانتخاب. وسيكون التصويت في يوم الانتخاب مقبولاً، اما التصويت المبكر فيتم الغاؤه.

 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".