Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

التحالف البرجوازي يشكل الحكومة الجديدة وسيعلن عنها في السابع أكتوبر

وقت النشر måndag 18 september 2006 kl 18.14
الأحزاب البرجوازية الأربعة ستشكل الحكومة القادمة

أنهى تحالف الأحزاب البرجوازية الأربعة بفوزه في الإنتخابات البرلمانية يوم أمس فترة حكم الحزب الإشتراكي الديمقراطي التي دامت إثنى عشر سنة.

زعيم حزب المحافظين فريدريك راينفالت علق على فوز الكتلة البرجوازية بالقول بمامعناه أن التحالف نجح في إجتياز الإختبار، ولذلك فزنا بالإنتخابات.

السوسيال ديمكراترنا كانوا ومنذ سنة ألف وتسعمئة وخمسة وأربعين قد سيطروا على شؤوون الحكومة في البلاد مع إستثنائين إثنين فقط فترة ألف وتسعمئة وستة وسبعين إلى سنة إثنين وثمانين وفترة واحد وتسعين إلى سنة أربعة وتسعين التي إنتقل فيها الحكم ولفترتين وجيزتين من الإشتراكي الديمقراطي إلى التحالف البرجوازي وحكومة أقلية.

فوز البرجوازيين بقيادة حزب المحافظين يوم أمس يعد تاريخيا على أكثر من مستوى، فهو أكبر فوز إنتخابي يحققه المودراترنا على الإطلاق وهو أسوأ نتيجة إنتخابية للسوسيال ديمكراترنا في الخمسين سنة الماضية.

فريدرك راينفالت رئيس المحافظين الذي يجمع المحللون على أنه مهندس هذا الفوز والذي حصل حزبه لوحده على نسبة تفوق نسب الأحزاب البرجوازية الثلاثة الأخرى مجتمعة بدا متواضعا أمام هذا الفوز وقال أن الأهم بالنسبة إليه هو تغيير الحكومة.

الكتلة البرجوازية أو التحالف من أجل السويد كما تسمى أيضا آليانس فور سفاريى والتي تضم أحزاب المحافظين، الوسط، الشعب والمسيحي الديمقراطي حصلت على نسبة ثمانية وأربعين فاصل واحد بالمئة من مجموع أصوات الناخبين في الريكسداغ، بينما حصلت كتلة الإشتراكي الديمقراطي المتحالفة مع حزبي اليسار والبيئة على نسبة ستة وأربعين فاصل إثنين بالمئة.

المحافظون حققوا تقدما في الأصوات بنسبة حوالي إحدى عشر بالمئة عن إنتخابات ألفين وإثنين، في حين تراجع عدد المصوتين للحزب الإشتراكي الديمقراطي بنسبة أربعة فاصل ثمانية عن الإنتخابات البرلمانية الأخيرة.

ولم يحقق المحافظون فوزا في الإنتخابات البرلمانية فحسب، بل إكتسحوا أيضا المجالس النيابية للمحافظات والمجالس البلدية في عدة مناطق من البلاد، منها مجلس بلدية العاصمة ستوكهولم، كريستينا آكسين أولين عضو البلدية عن المودراترنا التي تغادر مقعد المعارضة إلى مقاعد الأغلبية تقول أن هذا الفوز شرف كبير للحزب، وأن المحافظين حققوا أحسن نتيجة إنتخابية لهم في التاريخ.

الإشتراكيون الديمقراطيون خسروا في بلدية ستوكهولم نسبة ثمانية بالمئة من الأصوات مقارنة مع إنتخابات ألفين وإثنين، أنيكا بيلستروم، المستشارة الإقتصادية السابقة عن السوسيال ديموكراترنا في بلدية ستوهكولم، تقول أن رياح اليمين هبت على مجموع السويد وسحبت معها ستوكهولم، على حد تعبيرها.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".