Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

حالات الغش في الأبلاغ عن رعاية اطفال مرضى تصل الى مستويات غير متوقعة

وقت النشر tisdag 26 september 2006 kl 18.00
كثيرون يغشون بالتعويض

يعتقد بان ستمئة وخمسين مليون كرون من بين المليارين وتسعمئة الف كرون التي دفعت لأباء وأمهات لقاء العناية بالطفال المرضى ذهبت الى أشخاص لم يكن أطفالهم مرضى، ولم يتفرغوا لرعايتهم، بل أن الأطفال ذهبوا الى المدارس ورياض الأطفال، وتمتع أبائهم أو أمهاتهم بعطلة، أو أنهم لم ينقطعوا عن أعمالهم وأنما نالوا مزيدا من الأموال عن طريق هذا الأسلوب من الأحتيال، أي الأبلاغ عن مرض طفل غير مريض والتظاهر بالتفرغ لرعايته وتلقي تعويض الرعاية.

هذا ما توقعه تقرير صادر عن معهد تقييم سياسة سوق العمل. بيورن بلومكفيست رئيس بعثة مصلحة الضرائب لمراقبة الأحتيال في منظومة المساعدات لم يشأ التعليق على التفاصيل التي وردت في التقرير:

ـ يقول بلومكفيست أعتقد ان هذا مستوى نفاجئا. لقد بينت الدراسة بدقة جيدة أن الأمر يتعلق بأرقام أعلى مما كنا نتوقع.

وكان تقريرلصندوق الضمان قد بين أن هناك نسبة غش تصل الى عشرة بالمئة في حالات الأبلاغ عن مرض الأطفال والعناية هم. ولكن التقرير الأخير توقع ان تزيد هذه الحالات على ضعف النسبة المذكورة. وأن سوء أستغلال منظومة المساعدات بهذه الطريقة تجري من جانب آباء كما هي من جانب أمهات.

بيورن بلومكفيست يقول أن الأرقام الجديدة قد تم التوصل اليها عن طريق وسائل جديد هي الأفضل حتى الآن في الكشف عن الأحتيال وأنها تتجاوز طريقة التحقق من أبلاغ رب العمل عن مرض الطفل والغياب عن العمل، وأنه تم التحقق من أشخاص يعرفون بسوء استغلال المنظومة:

كورت مالمبري المدير العام لهيئة صندوق الضمان يجد ان هناك حاجة لتدابير فعالة ضد سوء أستغلا منظومة المساعدات

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".