Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

الملك كارل السادس عشر غوستاف يفتتح البرلمان السويدي الجديد

وقت النشر tisdag 3 oktober 2006 kl 18.22
العائلة المالك، رئيس الوزراء الأسبق ورئيس البرلمان في حفل الأفتتاح

على أنغام أغنية الملك جرت في الساعة الثانية من ظهر اليوم مراسم أفتتاح البرلمان السويدي الجديد، بعدها القى الملك كارل السادس عشر غوستاف كلمة الأفتتاح التي تمنى فيها النجاح لأعضاء الهيئة التشريعية الجديدة متمنيا أن يحققوا ما هو منتظر منهم من قبل ناخبيهم:

وعبر الملك كارل السادس عشر غوستاف عن سعادته للمستوى العالي لحجم مشاركة المواطنين السويديين في الأنتخابات ونوه بحرية التعبير بأعتبارها معيارا لضمان الحرية.

وفي أشارة الى القضايا البيئية تحدث الملك في كلمته عن دفء الصيف الذي أستمر طويلا هذا العام، وتمنى أن يتمكن السياسيون الذين أنشغلوا بالتنافس الأنتخابي من التمتع بما بقي منه، عبر عن شيء من القلق في أن لا يكون الدفء الذي شهدته البلاد دفئا عاديا محذرا من أن يكون مرتبطا بالتغييرات البيئية التي يشهدها العالم في السنوات الأخيرة مؤكدا أن من القضايا المصيرية التي يتعين على الجيل الحالي أن يحلها هي التعرف على الكيفية التي تؤثر فيها أنماط حياتنا على البيئة.

قال الملك يتعين علينا أن نجد ونطبق تدابير حكيمة تضمن المحافظة على أشكال الحياة على وجه الأرض. وبعد أن تطرق الى موضوع الحرية والأستقرار وحق جميع البشر في المتع بهما قال ان السويد مشارك تقليدي نشط في المحفل الدولي لضمان حرية وحقوق الأنسان وثمن مشاركة القوات السويدية في عمليات حفظ السلام في بقاع مختلفة من العالم.

وأنتقل الملك الى الشأن الداخلي ليؤكد أهمية الوصول الى حلول للمشاكل التي يواجهها المجتمع من خلال مناقشات مفتوحة.

وتمنى الملك في ختام كلمته أن يوظف أعضاء البرلمان قواهم ومعارفهم لأيجاد السبل نحو زيادة التفاهم والأحترام بين الناس. ومواصل العمل لتوفير مزيد من الضمان والأستقرار للمواطنين:

وختم الملك كارل السادس عشر غوستاف كلمته بأعلان أفتتاح الدورة البرلمانية للبرلمان السويدي الجديد.

تركيبة البرلمان الجديد أختلفت كثيرا عن تركيبته في الدورة السابقة، ولا يتعلق الأمر فقط بأنتقال الأغلبية من كتلة اليسار الى كتلة التحالف البرجوازي، بل كذلك في ارتفاع نسبة تمثيل النساء في الهيئة التشريعية الجديدة الى سبعة وأربعين وثلاثة أعشار الواحد بالمئة، بعد أن كانت في الدورة السابقة خمسة وأربعين وثلاثة أعشار الواحد بالمئة. مقابل هذا التطور الأيجابي هناك تطور سلبي تمثل في تدني نسبة الأعضاء من أصول أجنبية في التشكيلة البرلمانية الجديدة إذ أصبحت ستة وأربعة أعشار الواحد بالمئة بعد ماكانت سبعة وأربعة أعشار الواحد بالمئة. علما بأن نسبة ذوي الأصول الأجنبية بين السكان تصل الى أكثر من ثمانية عشر بالمئة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".