Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

راينفالت يعد بمكافحة التمييز ضد المهاجرين ويلمح الى أحتمال تبني الأمتحان اللغوي للحصول على الجنسية

وقت النشر fredag 6 oktober 2006 kl 18.19
رئيس الوزراء

رئيس الحكومة الجديد فريدريك راينفيلدت عرض اليوم أمام البرلمان برنامج حكومته قائلا أن التحالف البرجوازي الذي يرأسه قد شكل حكومة من أجل سويد جديدة، وأن الأنتخابات أفرزت ولأول مرة منذ خمسة وعشرين عاما حكومة أغلبية مستقرة.

راينفيلد قال أن التحالف البرجوازي المسمى التحالف من اجل السويد هو للسويد جميعا، ويضع سياسته لكل البلاد، ولكل المواطنين، وأن هناك أمكانية لتعاون أوسع في البرلمان مع جميع الأطراف المهتمة بدفع السويد نحو الأفضل، مضيفا أننا سنكون حكومة منفتحة لسماع كل المواطنين.

وبشان سياسة اللجوء التي ستنتهجها الحكومة قال راينفيلدت:

ـ ستكون للسويد سياسة لجوء أنسانية، وستكون مكانا آمنا لمن يواجهون الملاحقة والأضطهاد، الحق في اللجوء سيحمى، والتطور الذي نشهده في أوربا بأتجاه مزيد من أغلاق الحدود، سيعكس. نصف من يعيشون في السويد لهم منحدرات من خارج البلاد، ونحن نريد أن نعيش في مجتمع منفتح تسوده التعددية والمساواة، ويمتلك الجميع فيه ذات الفرص. ثم تحدث راينفيلدت عن ما وصفه فشل سياسة الهجرة السويدية في فترة الحكومة السابقة.

يورد راينفلدت وجود اعداد كبيرة خارج الحياة الأجتماعية وخارج سوق العمل كمظهر من مظاهر فشل سياسة الهجرة، ومن مظاهرها الأخرى فشل النتائج السيئة لنظام تعليم اللغة السويدية للقادمين الجدد الى البلاد، وأتساع الفجوة الأجتماعية والأقتصادية. ويقول أن سياسة الأندماج التي ستتبعها الحكومة السويدية ستزيل العقبات، وتخلق الأمكانيات. المهاجرون سيحترمون، كل لشخصه ولن ينجرى النظر اليهم نظرة جماعية.السويد ليست بحاجة الى سياسة عزل للمهاجر، وأنما لسياسة تستفيد من طاقته ولا تهمشه. والطريق الأفضل للأندماج هو العمل وأمتلاك المقدرة اللغوية. لهذا يتعين تحسين الأندماج في سوق العمل، وفي التعليم اللغوي، ومواجهة التمييز، وتصحيح الأحكام المسبقة بشأن قدرات المهاجرين.

يقول راينفيلدت أنه ينبغي التعلم من سياسة الأندماج الممارسة في البلدان الأخرى، ومنها مدى أهمية القدرات اللغوية في موضوع المواطنة. ووعد رئيس الوزراء الجديد بالعمل ضد التمييز في سوق العمل من خلال تطوير القوانين ضد هذه الممارسات، وتوحيد منظمات وكلاء الجمهور ضد التمييز.

كما وعد راينفيلدت بتوفير مزيد من الأعمال وتنمية الشركات ومكافحة التهميش، وبأن مزيدا من السويديين سيحققون أحلامهم وطموحاتهم، عبر تأسيس وإدارة الشركات.كذلك قال إن السويد ستتحد لتقيص الفوارق الأجتماعية والمناطقية، وتطوير المساواة بين النساء والرجال.

راينفيلد أكد في برنامجه الحكومي على أن النساء يتعين أن يعشن متحررات من خوف التعرض للعنف والجريمة، ومكافحة عنف الشرف، وأن تكون الدعم الذي يقدم لمن يتعرضن للعنف بمستوى أعلى، كما يجب رفع معارف الشرطة لتتمكن من تقديم المساعدة المبكرة للنساء اللواتي يتعرضن للعنف. وستحمى النساء المهددات، وسيضمن الأستقرار الأقتصادي للنساء ضحايا العنف، وسيجرى البدء بتنفيذ المخططات الهادفة الى تقليص العنف ضد النساء.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".