Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

الحكومة الجديدة تقرر مضاعفة رسوم الانتماء لصندوق البطالة عن العمل

وقت النشر tisdag 10 oktober 2006 kl 16.21
مضاعفة رسوم الانتماء لصندوق آ - كاسان

كنتيجة لسياسة حكومة اليمين التي باشرت عملها ابتدا من الجمعة الماضي سترفع رسوم الانتساب الى صندوق التعويض عن البطالة آ - كاسسان. مايقرب من مليون ونصف المليون سويدي سيدفعون رسوم صندوق التعويض عن البطالة ضعف ما كانوا يدعونه حتى الآن.

آنا ماريا دال

نائبة رئيس نقابة العاملين في سلسلة محلات هنيس وموريس تعبر عن قلقها من رفع هذه الرسوم وتقول

” انه لشئ فضيع، ويثفل كاهلنا ، خاصة نحن الذين يعمل بعضنا بنصف دوام، والاغلبية العاملة من النساء في مجالات التجارة.

أنا قلقة عما سيجري من رفع رسم آ كاسان، فهي تدفع اليوم 270 كرون في الشهر ومع سياسة الحكومة اليمينية ستدع ماريا ملايقل عن 650 كرون شهريا. وهذا مايدفع العديد من زملائها وزميلاتها الى ترك النقابة، انا ماريا دال ثانية:

انهم يشعرون بخيبة امل كبيرة وبالحزن ايضا، اذ انهم يعرفون بان الزيادة ليست برسم الانتماء الى النقابة، بل برسم الانتساب الى صندوق التعويض عن البطالة، ولذا ليس لدى هؤلا الامكانية لدفع ذلك وليس ثمة شعور بالاطمئنان.

سياسة رفع رسوم الانتساب الى آ كاسان التي تنتهجا الحكومة الجديدة تعتمد على اي آ كاسسان ينتمي اليها الشخص، لكنها تصل الى 300 كرون اضافة لما هو عليه اليوم. والرسومات تزداد في المجالات التي تعاني اكثر من نسبة البطالة فيها، كمجالات البناء والقطاعات الخدمية. هذا الى جانب الغاء استراد هذه الرسوم من الضرائب، كما كان يجري لحد الآن.

وهذا مايقلق الاتحاد العام للنقابات ال او، الذي يعتبر هذه الاجراءات سياسة سياسة مدروسة من قبل التحالف اليميني لاضعاف النقابات، جاء هذا على لسان دان اندرسون، رئيس القسم الاقتصادي في الاتحاد العام للنقابات ال او للتلفزيون السويدي مضيفا القول:

اعتقد ان التحالف يعمل بستراتيجية مدركة في محاولة خلق نقابات ضعيفة في البلاد وبهدف تغيير التوازن في السلطات بين الاقوياء والضعفاء.

هذا ما يقوله رئيس القسم الاقتصادي في الاتحاد العام للنقابات في السويد، دان اندرسون، اما وزير المالية الجديد أندرش بوري فيجيب على سؤال فيما اذا كان بالفعل هدف الحكومة من رفع رسوم الانتماء الى صنودوق التعويض عن البطالة عن العمل اضعاف النقابات وتخلي العاملين من الانتما اليها لعدم مقدرتهم دفع الرسومات يقول الوزير:

نحن نحاول ان اطبق تغيير حقيقي بالضرائب، وهذا ما يجعل ان هناك اولويات قاسية. يقول وزير المالية في حكومة التحالف اليميني الجديدة اندرس بوري.

وحسب مقترح الحكومة ان يكون الانتساب الى صندوق التعويض عن البطالة اجباري، وتحاول من خلال رفع مقدار رسوم الانتساب ان توفر الحكومة 14 مليار كرون لاستخدامها في تقليل الضراب في مجلات اخرى

رفع رسوم الانتساب لصندوق التعويض عن البطالة لايقتصر على بعض القطاعات الخدمية، كمايشار، بل ثمة تخوف من شموله قطاعات واسعة اخرى، او كل مجالات سوق العمل، كما تقول أغنيتا لينديلوم هولتين، رئيسة اتحاد الصحفيين في السويد،

بالتأكيد ان الامر يشمل جميع الناشطين في سوق العمل، اولئك المنضمين الى النقابات او المنتسبين الى صندوق التعويض عن البطالة عن العمل، وقد كنا قد نبهنا اعضا اتحادنا من ان هذا سيحصل، واتمنى لا يجري هذا بمعزل عن اجرا دراسة لمعرفة الآثار السلبية التي ستترتب على الاقدام بهكذا اجرا، لأن ذلك لو لم تم، فانه يتعارض والممارسة الديمقراطية،

وتواصل اغنيتا لينبلوم القول من ان من يتضرر من اجراء رفع رسوم الانتساب الى صندوق التعويض عن البطالة هم الاشخاص الذين يهم بحاجة الى منظمة تحميهم من البطالة عن العمل، ومن لديه الامكانات سوف لايتضرر برفع رسوم الانتساب الى صندوق التعويض عن البطالة.

وعن سؤال حول ما ذا بامكان اتحاد الصحفيين ان يفعل ازاء هذا الوضع قالت رئيسة الاتحاد

نحن سنعلم اعضا الاتحاد بهذا الامر ونحاول بكل ما لدينا من امكانيات ان نقلل الضرر الاقتصادي عن الذين يعانون من اوضاع مالية صعبة

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".