Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på http://kundo.se/org/sverigesradio/

راينفيلدت ينتقد الشكوى التي قدمتها مؤسسة الخدمة الإذاعية ضد ثلاثة من وزرائه

وقت النشر onsdag 18 oktober 2006 kl 17.18
وزير المالية الجديد يعترف

إنضم وزير المالية أندرش بوري الى قائمة وزراء الحكومة الجديدة الذين أعترفوا بأرتكاب مخالفات مالية شخصية في وقت ما من حياتهم. وقال الوزير إنه دفع أموالا لقاء خدمات لم يدفع عنها الضرائب اللازمة قانونا وهو ما يدعى بالعمل الأسود. بوري عبر عن أسفه لتلك الخروقات القانونية وأعتبرها أخطاء خطيرة.

في ذات الوقت أنتقد رئيس الوزراء فريدريك راينفيلدت قيام مؤسسة الخدمات الأذاعية ”راديو شنست” بتقديم بلاغاتالى االشرطة ضد ثلاثة من وزراء حكومته أضطرت أثنتان منهما الى الأستقالة في الأسبوع الماضي. وأكد راينفيلدت ثقته التامة ودعمه للثالث، وهو وزير الهجرة توبياس بيلستروم:

ـ أن لي ثقة تامة في أنه يقوم بعمل جيد، ولا أستطيع أن أفهم الأدعاء لدى الشرطة ضد شخص يريد أن يصحح وضعه، وكنت أريد أن أعرف أن كان هذا عرفا متبعا، يشكل الجميع.

وكانت مؤسسة الخدمات الأذاعية قد تقدمت ببلاغات الى الشرطة ضد وزير الهجرة ووزيرتا التجارة والثقافة بتهمة التخلف عن دفع الرسم الذي يوجبه القانون على كل صاحب منزل يمتلك جهاز تلفزيون. وهو الرسم الذي يمول عمل الإذاعة والتلفزيون السويديين.

رئيس الوزراء احتج على ان بلاغات المؤسسة أستهدفت وزراء حكومته فقط وهو يتسائلا أن كان هناك تصنيف للناس حسب رغبات الأعلام، كونها قدمت تلك الدعاوى بعد ان قام الوزراء أنفسهم بالأبلاغ عن حالات تخلفهم عن دفع الرسم.

مدير مؤسسة الخدمة الإذاعية لارش ليندبري من جانبه يفضل أن يترك التساؤلات التي طرحها رئيس الوزراء الى القضاء ليجيب عليها، إذا ما نظر في الشكوى ضد الوزراء الثلاثة:

ما يميز الوزراء الثلاثة عن حوالي أربعين متخلفا آخرين تقدمت المؤسسة بشكاوى ضدهم الى الشرطة هو ا، الوزراء يعرفون في كل الأحوال أكثر من الأشخاص الآخرين الفترة التي تهربوا فيها من دفع الرسوم، وهو امر غير معروف بالنسبة للحالات الأخرى، والأمر يتعلق بأناس انكروا حيازتهم لأجهزة تلفزيون، أثبت الفحص حيازتهم لها.

ويقول لارش ليندبري أن المؤسسة سوف لن تتقدم حاليا ببلاغات أخرى الى الشرطة ضد من سيبلغوها رغبتهم بدفع الرسم سواء كانوا وزراء أم أشخاصا عاديين، وذلك بأنتظار البت في الشكاوى المقدمة ضد الوزراء الثلاثة:

ـ نريد فحص الموضوع من قبل المحكمة، الحالات الثلاث تختلف عن بعضها، أحداها تخلف عن الدفع على مدى ستة عشر عاما، والأخرى عشر سنوات، والثالثة شهران فقط، نريد أن تنظر المحكمة في الفوارق بين هذه الحالات لنتخذ قرارنا لاحقا. ولا يعتقد ليندبري أن كون الشخص الذي قدمت ضده الدعوى سياسيا له تاثير في هذا الوضع.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min Lista".