سالين تنتقد تصريحات يبلدت في قضية النزاع بين جورجيا وروسيا

هاجمت مونى سالين زعيمة الحزب الإشتراكي الديموقراطي تصريحات وزير الخارجية كارل بيلدت بشأن النزاع بين روسيا وجورجيا، وهي التصريحات التي قارن فيها كارل بيلدت بين سياسة هيتلر النازية وما قامت به روسيا في جورجيا، وقالت سالين أن تلك التصريحات لا تساعد في إيجاد حل على المدى الطويل لأزمة الصراع في جورجيا.

وقالت مونى سالين زعيمة السوسيال ديموكراترنا في البرنامج الإذاعي حديث السبت الذي تبثه القناة الأولى بي آت بالإذاعة السويدية أن مقارنة بيلدت روسيا مع ألمانيا النازية لم يكن في محله، إذ أن تصريحا كهذا، تضيف سالين، لا يدعم إمكانية تغيير روسيا لمنهجها وسحب قواتها العسكرية، بل إنه لا يدعم في المدى الطويل ترسيخ نوع آخر من التعامل في هذا الجزء من أوروبا. وعليه، فأنه من غير اللائق إهانة روسيا بمثل هذه الطريقة.

وكان كارل بيلدت قد كتب قبل أيام بشأن دفاع روسيا عن هجومها على جورجيا، كتب يقول: ” لدينا من الأسباب ما يجعلنا نتذكر كيف أن هتلر منذ أكثر من نصق قرن مضى، إستعمل نفس العقيدة في سبيل إضعاف والهجوم على أجزاء مهمة من أوروبا الوسطى”.

كلام بيلدت هذا بالضبط هو ما وجهت له زعيمة السوسيال ديموكراترنا إنتقادا أما عدا ذلك فإن آرائها تتفق مع موقف الحكومة في القضية الجورجية.