تقدم في شعبية كتلة الأحزاب الحاكمة بحسب آخر إحصاء لمكتب الإحصاءات المركزي

أظهر آخر إحصاء لمكتب الإحصائات المركزي ارتفاعاُ في شعبية كتلة الأحزاب البرجوازية الحاكمة لكن لو أجريت انتخابات اليوم ستفوز الكتلة المعارضة ب 13 بالمائة. وهو ما يؤكد الإحصاءات السابقة. وقد أجريت مقابلات مع تسعة آلاف مواطن لديه حق التصويت وكانت النتيجة كالتالي.

الإشتراكي الديموقراطي يحظى ب أكثر عدد من الأصوات ويصل إلى نسبة 42 بالمائة أما المحافظين فوصل عدد الأصوات إلى 24 في المائة يليهما الشعب ثم الوسط ثم حزب البيئة واليسار. وبحسب الإحصائيات فإن المسيحي الديموقراطي قد يحصل على 4 ونصف بالمائة وهي النسبة التي تتيح للحزب البقاء في الحكومة في وقت لن يحصل به حزب السويديين الديموقراطيين المعادي للأجانب على هذه النسبة والتي تؤهله للدخول إلى البرلمان