لا محاكمة ولا اطلاق سراح للصحفي السويدي الارتري الاصل

الصحفي السويد من اصول ارترية دافيد اسحاق الذي يقبع في سجن بارتريا منذ العام 2001 سوف لن يكون مطلق السراح، كما سوف لايحصل على اية محاكمة. هذا ما يقوله الرئيس الارتري اسياس آفويركي في مقابلة مباشرة مع القناة التلفزينية الرابعة. الرئيس الارتري يرى بأن الضغط على ارتريا جزء من مؤامرة ضد بلاده ويرفض اية محاولة سويدية من اجل اطلاق سراح دافيد اسحاق، وقد سمى المحاولات التي تقوم بها السويد من اجل اطلاق سراح الصحفي غير مناسبة

هذا وكانت جهات سويدية قد نظمت فعاليات عديدة ومختلفة من اجل سراح الصحفي دافيد اسحاق، نذكر منها في شهر آذار الماضي حيث طالب 267 عضوا برلمانيا باطلاق سراح دافيد فيما نظمت كبريات الصحف السويدية حملة جمعت من خلالها تواقيع 000 200 شخصاً سُلمت الى سفارات ارتريا في عديد من دول العالم للمطالبة باطلاق سراحة، حيث يقبع منذ ثمان سنوات في السجن دون محاكمة.