بلدية أوبسالا تشدد قوانينها المتعلقة بالتدقيق في من يخرقون قانون المدارس الإجباري

تشدد بلدية أوبسالا تدقيقها فيما يخص خرق الأهل لإرسال أولادهم إلى المدارس وهو أمر إلزامي. وذلك عقب الإنتهاء من التحقيق الداخلي الذي قامت به البلدية ازاء حبس أب لأطفاله ومنعهم من الذهاب إلى المدرسة لسنوات عديدة من دون علم البلدية بالأمر.

ويامل المسؤولون أن يتم تحديد روتين عمل جديد ينتهى العمل به يوم الخميس يساعد البلدية على اكتشاف هذه الحالات في وقت مبكر.

يذكر أن المحكمة الإبتدائية حكمت على الأب بالسجن لمدة سنتين.