مصلحة المواد الطبية تنصح بتطعيم الأطفال الذن أكملوا الثالثة ضد أنفلونزا الخنازير

نصحت مصلحة الماد الطبية Läkemedelsverket بتطعيم الأطفال الذين أتموا الثالثة من العمر والنساء الحوامل باللقاح المضاد للإنفلونزا الجديدة المعروفة بأسم إنفلونزا الخنازير، وذلك بعد ان قامت بدراسة أخطار ومزايا تطعيم هاتين الفئتين. البروفيسور Jan Liliemark من المصلحة يقول أن تحدد سن التطعيم تم أستنادا الى توفر قاعدة معلوماتية عن نماذج تلقيح الأطفال بعد الثالثة، وليست لدينا مثل هذه القاعدة عن الأطفال دون هذا السن:

ويوضح المسؤول الصحي سببا آخر لأستثناء الأطفال دون الثالثة من العمر من اللقاح يتمثل في عدم أكتمال جهاز المناعة، لديهم:

ومع ذلك فان الأطفال الرضع وحتى الثالثة من العمر ممن يعانون من أمراض تضعهم في دائرة الخطر يمكن أن يطعموا:

الجرعة التي سيطعم بها الأطفال ما بين الثالثة والثانية عشرة ستكون نصف الجرعة التي يطعم بها الراشد، نفيما سيتلقى الأطفال مابين الثالثة عشرة والسابعة عشرة جرعة كاملة. ويقول ليليه مارك أنه حتى الأن لم تجر أختبارات سريرية كافية على تأثير اللقاح على الأطفال:

ـ حين يبدأ بأختبار دواء معين يتم الأختبار في العادة على المرضى الكبار، لا تبدأ الإختبارات أبدا بالأطفال، هذا طبعا أذا لم يكن الدواء مخصصا للأطفال.

الفئة السكانية التي تتطلب حذرا أكبر هي النساء الحوامل، والمصلحة تنصح بمنحهن أولوية في عمليات التطعيم، كون خطر تعرضهن للفايروس أكبر مما هو عليه في الفئات الأخرى:

وبدلا من تطعيم اللأطفال الرضع ستيم تطعيم الأمهات كما يقول المسؤول الصحي.