طرد شرطي حاول أستغلال احدى طالبات اللجوء جنسيا

فقد أحد رجال الشرطة عمله وأصبحد يواجه خطر السجن لمدة تصل الى ست سنوات، بسبب محاولته أستغلال أحدى طالبات اللجوء وعرضه عليها المساعدة مقابل تلبية رغباته الجنسية. 

لجنة تحديد المسؤولية في قيادة الشرطة التي بحثت قضية الشرطي قررت أيقافه فورا وبشكل نهائي عن العمل. 

الشرطي المعني يعمل مع طالبي اللجوء، وحسب حيثيات القضية فان الشرطي قد عرض في آذار ـ مارس الماضي على طالبة لجوء رفض طلبها وتقرر أعادتها الى بلادها، عرض عليها تستجيب لرغباته الجنسية مقابل أن يقوم بأهمال تنفيذ أجراءات الأبعاد لفترة ما. 

الشرطي ذو الستين عاما أعترف بفعلته بعد ان وثقت طالبة اللجوء عرضه بتسجيل صوت الشرطي خلال تقديمه العرض.