مصلحة بيئة العمل تقوم بحملات تفتيشية في مستشفيات الطواريء

الاكتظاظ في الرعاية الصحية في السويد وزيادة الضغط على العاملين في مجال الصحة ادى الآن الى تفتيش في جميع اقسام الطواريء في المستشفيات في السويد من قبل مصلحة بيئة العمل.

اضطرت العديد من المجالس النيابية للمحافظات من دفع مبلغ كبيرة من المال كنوع من العقوبات عندما فشلوا في معالجة المشاكل التي اشارت اليها المصلحة في وقت سابق. والآن حان الوقت لإعادة النظر بشكل دقيق, هذا ماقاله هاكان أولسون رئيس قسم في مصلحة بيئة العمل والذي يرى ايضا ان الموظفين الذين يعملون في أقسام الطوارئ يتأثرون بالإجهاد والإصابات، وأنواع أخرى من الأمراض, وهذا هو الشيء الذي يطمح الحد منه.

 بالتعاون مع مجلس الرعاية الأجتماعية ستقوم مصلحة بيئة العمل بعمل مايقارب المئتي زيارة تفتيشية خلال هذا العام. وسوف يتم الاتصال مع جميع المستشفيات التي تستقبل الحالات الطارئة. أولا يجب على إدارة المستشفى الرد على الكيفية التي سوف يمنع عن طريقها الموظفين من التعرض للمرض والحوادث اثناء العمل والتدقيق المباشر على هذا في مكان العمل. الاكتظاظ في المستشفيات يعني الكثير من المرضى على كل عامل من العاملين في مجال الرعاية وهي مشكلة في نمو مستمر مع بداية العطلة الصيفية.