التقنية التي تجعلك تتحدث لغة اخرى

تقنية جديدة في الهاتف الخلوي تجعل حامله يتحدث بلغة اخرى، يأتي هذا الآن ضمن مشروع بحثي ممول  من قبل الاتحاد الاوروبي. المشروع يأخذ فعالية الترجمة وتقليد الصوت. ولكي نفهم هذه التقنية اكثر يحدثنا ميكو كوريمو، تقني اللغات في جامعة هلسنكي الذي يشبه هذا بمحادثة كاملة كل من تلفونه الخلوي النقال، حيث يجرى وكأن لمرء يتحدث ويفهم لغة الآخر، دون حاجة الى ان يكرس المرء عاما من التمتمة بتصريف الافعال وتعلم الالفاظ.

أن هذا ليس بالامر الهين الذي اقدم على دراستة الباحثون عندما بحثوا عن مترجم يقلد الصوت. اولا ان ينطق بماتقوله، ثم يقوم بترجمة صحيحة ومن ثم تكوين ملف صوتي يتم فيه قولك لنفس الكلام، ولكن بلغة اخرى.

لأن تكون هذه الفعالية في التلفونات الخلوية يحتاج الامر الى خمس سنوات من التطوير، كما يرى ميكو كوريمو، ويعتقد انه سيتم تجاوز برنامج الترجمة الحالي في اجهزة الكومبيوتر حيث الصوت مضجر:

-         هذه الاصوات التقليدية في برامج الترجمة المعمول بها اليوم مملة جداً ودائما متشابهه، فاذا اردت ان يكون الامر افضل فيجب ان يكون صوتك انت، بدلا من صوت آخر.