رئيسة الاشتراكي الديمقراطي مونا سالين تعلن تنحيها عن منصبها

اعلنت رئيسة الاشتراكي الديموقراطي مونا سالين بانها ستتنحى عن منصبها كرئيسة الحزب في شهر اذار مارس العام المقبل. هذا القرار اعلنته سالين بعد ظهر يوم البارحة وجاء بعد اسبوع مما وصفه بعد الخبراء بالفوصى والعواصف في حزب الاشتراكي الديمقراطي.

 استقالة سالين يعني نهاية لحقبة تاريخية في الاشتراكي الديمقراطي، فهي كانت اول امرأة في منصب الرئاسة في حزبها، كما وان تنحيها بعد اقل من اربع سنوات على انتخابها في مركز الرئاسة جاء مغايرا للعادة في الحزب، حيث انه من المعروف ان رؤساء الاشتراكي الديموقراطي عادة ما يجلسون لفترات طويلة ولا يتنحون عند اول العقبات.

هذا الاعلان رفع من وتيرة التساؤلات حول مستقبل عملية التجديد التي كانت مونا سالين قد اعلنتها الاسبوع الماضي.