أعمال الشغب عنوان لمباريات الدوري السويدي الممتاز لكرة القدم

شهد لقاء دربي سكوني الذي عرفته مدينة مالمو يوم أمس بين فريقي مالمو ف ف وهيلسينبورغ، أحداث شغب غير مقبولة في عالم الرياضة.

 إندلاع الأحداث بدأت بعد تسجيل فريق هيلسينبورغ هدف السبق في حدود الدقيقة الثلاثين بواسطة اللاعب رشيد بوعوزان. ولم يتقبل جمهور مالمو هذا الهدف فأشعل النيران في المدرجات وإستعمل مواد متفجرة محظورة داخل ملاعب كرة القدم. إلا أن الأمور تطورت بشكل سريع حين تم قذف حارس مرمى فريق هيلسينبورغ بير هانسون بمواد خطيرة. وخلال توقيف الحكم للمباراة لإعطاء الإسعافات الأولية للحارس المذكور باغث أحد مناصري فريق مالمو الجميع وكاد أن يوجه لكمة لهانسون لولا تدخل اللاعبين ورجال الأمن.

الأحداث التي عرفها هذا اللقاء جعلت الحكم قرارا لتوقيف المباراة. وعن هذه الأعمال قال بير هانسون أن كل أعمال الشغب بدأت قبل المباراة حيث أقدم الجمهور على قذف بعد الأشياء داخل الملعب، لكن تكررت هذه الأعمال أثناء المباراة.