مواد سمية ضارة في الملابس الداخلية والمعدات المنزلية

تدخل في صناعة الملابس الداخلية والمعدات المنزلية كمقصورات الإستحمام ومنصات الغسيل المطبخية والأرضيات موادا مضادة للبكتيريا، للمحافظة على نظافة هذه المنتجات ولتسهيل عمليات غسيلها. لكن لهذه المواد مخاطرا على البيئة، أمر يقلق مصلحة حماية الطبيعة وهيئة التفتيش الكيمياوي. من بين تلك المواد المقلقة التريكلوسان المصنفة من قبل الإتحاد الأوربي كمادة شديدة السمية بالنسبة للكائنات المائية. ماريا ليندروت المختصة في مصلحة حماية البيئة تقول:

ـ فيما يتعلق بالتريكلوسان فانه شديد السمية للكائنات المائية كالأسماك والصدفيات والطحالب، أي جميع مكونات النظام البيئي.

ولا يعرف حتى الآن إن كانت تلك المواد المضادة للبكتيريا ذات تأثر ضار مباشر على البشر. لكن هيئة التفتيش الكيمياوي تحذر من أن أستمرار تدفق كميات أخرى منها قد يفضي الى تطوير البكتيريا لمناعتها.

باحثوا المختبرات يعانون من قلق إضافي إذ أظهرت أبحاثهم المخبرية أن مادة التريكلوسان يمكن أن تشكل الديوكسينات عند تعرضها للأشعة فوق البنفسجية، أمر تعاني منه محطات تنقية المياه في السويد.