تصاعد اصوات منتقدة من داخل الإشتراكي الديمقراطي حول قضية السعودية

بدأت ترتفع، الآن، أصوات منتقدة من داخل الإشتراكي الديمقراطي بشأن مسألة التعاون العسكري مع العربية السعودية، تتعلق بموقف الحزب الحذر من التعامل مع القضية. فيما تواجه حكومة التحالف البرجوزاي، وفي المقام الأول وزير الدفاع ستين تولغفورس، إنتقادات كثيرة بشأن الموضوع.

ييته ييتالاند، الرئيسة السابقة لإتحاد شبيبة الحزب تطالب بسحب الثقة من وزير الدفاع ستين تولغفورس:

- أعتقد بأن من المهم لهذا الحزب المعارض الكبير أن يكون واضحاً في توجيه النقد. فليس صحيحاً أن يكون لدينا وزير لا يتحلى بالمسؤولية، الآن بعد إنكشاف الفضيحة. تقول ييتالاند،

 أما أولف بيريلد وهو أشتراكي ديمقراطي وأستاذ في العلوم السياسية، ينتقد هو الآخر موقف حزبه الحذر ويطالب بأن تقوم اللجنة الدستورية بالإسراع في التحقيق.