الالعاب الاولمبية الشتوية لذوي الاحتياجات الخاصة تنطلق غدا في سوتشي

مرة اخرى ستعود سوتشي الروسية الى الواجهة الرياضية حيث ستكون مسرحا للالعاب الاولمبية الشتوية لذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك بعد اسبوعين على انتهاء دورة الالعاب الاولمبية الشتوية والتي تمكن خلالها رياضيو السويد من حصد 15 ميدالية، محققين بذلك رقما قياسيا ضمن الالعاب الاولمبية الشتوية.
وغدا تعتقد الآمال على الرياضيين السويديين المشاركين في مسابقات البطولة الاولمبية لذوي الاحتياجات الخاصة، وعددهم 19.

- الجهوزية تامة والجميع بانتظار بدء المنافسات والوضع الحالي للرياضيين السويديين جيد ولكن لا توجد اية اهداف محددة تتعلق بعدد الميداليات التي تسعى السويد لتحقيقها، كما قال لاسه بيرشون من قسم الرياضة في الاذاعة السويدية والمتواجد حاليا في سوتشي

ولكن الامل موجود، كما رأى بيرشون، في رياضة الكيرلينغ وكذلك في رياضة التزلج الطويل حيث ان المتزلجين هيلينه ريبا وسيبستيان مودين مرشحان للفوز بميداليات، خاصة وان مودين كان قد سبق وفاز بميدالية برونزية في مسابقة التزلج السريع للمكفوفين في الالعاب الاولمبية الاخيرة لذوي الاحتياجات الخاصة في فانكوفر الكندية عام 2010. سيبستيان مودين وفي حديثه لقسم الرياضة في كانون ثاني يناير الماضي قال ان الوضع الحالي مختلف عما كان عليه قبل 4 اعوام

- عندها كنت موجودا هناك بهدف التعلم والتطور، اما الان فالامر مختلف واكثر جدية. تدريباتي تضاعفت بالمقارنة مع الالعاب الاولمبية الاخيرة كما وان المنافسة اصبحت اقوى، قال مودين.

رياضية اخرى تعقد عليها الآمال السويدية هي المتزلجة هيلينه ريبا، كما رأى لاسه بيرشون، وفرصة فوزها بميدالية ستكون نهار الاثنين في الـ10 من آذار مارس حيث ستشارك في مسابقة التزلج الكلاسيكي الطويل مسافة 15 كلم للنساء. وعلى الرغم من انها بدأت رياضة التزلج منذ عامين الا ان ريبا مرشحة بقوة

- ريبا شخصية مثيرة فعلى الرغم من ان عمرها يزيد عن الـ40 وبدأت رياضة التزلج منذ فترة قصيرة، الا انها حققت نجاحات كبيرة فهي بطلة العالم الحالية قال لاسه بيرشون من قسم الرياضة في الاذاعة السويدية

الهدف الذي وضعته هيلينه ريبا نصب عينيها عندما بدأت التزلج منذ عامين كان المشاركة في الالعاب الاولمبية الشتوية لذوي الاحتياجات الخاصة. ولكن الان، وبعد فوزها بلقب بطولة العالم، تغيرت الاهداف

- اصبح الهدف الحصول على ميدالية. ولكني احاول دائما التوقف برهة لكي اراجع واذكر نفسي بأن هدفي الاول كان المشاركة في الالعاب الاولمبية ولهذا علي ان اتمتع بهذا الانجاز، وبأن الحصول على ميدالية هو بمثابة علاوة، قالت هيلينه ريبا في حديثها للقسم الرياضي في الاذاعة السويدية

وبعيدا عن الرياضة، لا يغيب عند الحديث عن سوتشي الوضع الراهن في اوكرانيا التي تبعد قرابة 500 كلم على مكان استضافة الالعاب الاولمبية الشتوية. الاصوات تعالت في الايام الاخيرة مطالبة بمقاطعة دورة سوتشي، والبلاط الملكي البريطاني اعلن ان الامير ادوارد، الراعي الرسمي للمنتخب البريطاني الاولمبي لذوي الاحتياجات الخاصة، سيغيب عن المسابقات وكذلك عدد من الوزراء البريطانيين. اما في السويد فلم يكن ايا من الوزراء السويديين قد قرر الذهاب الى سوتشي، ولكن ولية العهد الاميرة فكتوريا الغت رحلتها بعد مشاورات مع وزارة الخارجية.

لاسه بيرشون من القسم الرياضي في الاذاعة السويدية والمتواجد في سوتشي قال ان الازمة الاوكرانية تغيب بالكامل عن الاجواء السائدة في سوتشي قبيل انطلاق المسابقات خاصة وان المدينة تعيش الان في عالمها الاولمبي الخاص. بيرشون قال ان الاتصالات الهاتفية وكذلك الاخبار من السويد هي فقط ما يذكر بالازمة الاوكرانية المجاورة. اما بالنسبة للرياضيين فالامر مختلف تماما 

- انهم لا يلاحظون شيئا على الاطلاق، بل ان كل طاقتهم وتركيزهم تتمحور حول المسابقات التي سيشاركون بها. ولكن ما قد يلاحظ بعد انطلاق الالعاب هو غياب بعض السياسيين، قال بيرشون

اذا الالعاب الاولمبية الشتوية لذوي الاحتياجات الخاصة تنطلق غدا الجمعة في السابع من آذار مارس، واول مشاركة سويدية ستكون ثاني ايام الدورة، اي نهار السبت عندما تخوض السويد اول مباراة لها ضمن مسابقة هوكي المزلجات Kälkhockey ضد المنتخب الكندي. لاسه بيرشون من Radiosporten وصف المسابقة بـالتجربة الرياضية الفائقة الحماسة
- انها رياضة حماسية وفائقة السرعة والرياضية لينيا اوتوسون ايده ستشارك ضمن المنتخب السويدي ومن المدهش مشاهدتها خلال المباريات، تابع لاسه بيرشون من قسم الرياضة في الاذاعة السويدية