نظرة السويديين سلبية اتجاه الاتحاد الأوروبي

 38 بالمائة من الناخبين السويديين يعتقدون أن التطور في الاتحاد الأوروبي يسير بالاتجاه الخاطئ، هذا ما أظهرته دراسة مسحية جديدة أجرتها صحيفة داغينز نيهيتر بالتعاون مع شركة الأبحاث إبسوس.

الدراسة بينت  أيضًا أن 18 في المائة فقط من الذين استطلعت آراؤهم يعتقدون أن التطور في الاتحاد الأوروبي يسير بشكل إيجابي، بينما ظهر وفقًا لنفس الدراسة أن عددًا كبيرًا من السويديين ليس لديهم أي رأي فيما يتعلق بالاتحاد الأوروبي.

دافيد أهلين، مدير المسح في شركة إبسوس للأبحاث، صرح بأن هذه الدراسة تفسر سبب ضعف إقبال الناخبين السويديين على الانتخابات الأوروبية، وأضاف أهلين في تعليقه على نتائج هذه الدراسة:

"هناك شكوك واسعة النطاق بين الناخبين اتجاه الاتحاد الأوروبي، وهناك أيضًا عدد كبير من الناخبين ممن يعتقدون أن عضوية الاتحاد تؤثر سلبًا على السويد في عدد من المجالات".