النقابات تقاضي شركات التوظيف بتهم خرق شروط عقود العمل الجماعي

تخرق الكثير من شركات التوظيف الكبرى شروط قانون اتفاق العمل الجماعي التي وقعت عقودا بمقتضاها مع العاملين لديها. وهناك في الوقت الحاضر أمام محكمة العمل مزيدا من القضايا المتعلقة بهذا الجانب رفعت ضد تلك الشركات من من جانب النقابات. كينت آكهولت أحد المندوبين النقابيين في اتحاد النقابات LO يقول:

ـ لم يسبق ان رفع مثل هذا العدد من الدعاوى القضائية كما هو الحال الآن مع هذه المشكلة الكبيرة التي قدمت البلاغات ضدها، والتي تحولت إلى موضوع للتفاوض في الفترة الأخيرة.

ـ لم يسبق ان رفع مثل هذا العدد من الدعاوى القضائية كما هو الحال الآن مع هذه المشكلة الكبيرة التي قدمت البلاغات ضدها، والتي تحولت إلى موضوع للتفاوض في الفترة الأخيرة.

ولكن ما هي العوامل التي تكمن وراء هذا التطور؟ عن هذا السؤال يجيب آكهولت بالقول:

ـ أعتقد أن ذلك يرتبط بتغير موقف الطرف الآخر، يقول آكهولت قاصدا شركات التوظيف، ويضيف أنهم يحاولون الآن وبشتى السبل أعادة ترتيب الأوضاع للتنصل من شروط اتفاق العمل الجماعي، في جميع النواحي لصالح شركاتهم وعلى حساب أعضائنا كما هو واضح.

شركات التوظيف بدأت عملها في السويد في منتصف التسعينات، وشهد تشكلها نموا كبيرا ليبلغ عددها حاليا نحو 500 شركة مسجلة في منظمة أرباب العمل، وتؤكد منظمات نقابية كبرى كنقابات عمال المعادن، التجارة، البناء والنقل، أن الشركات المذكورة تمضي في أنتهاك شروط اتفاق العمل الجماعي على نحو كبير. ورفعت كل نقابة من النقابات المذكورة دعوى أو عدة دعاوى إلى محكمة العمل ضد تلك الأنتهاكات بحق أعضائها.

محمد عمل منظف مطعم ومنظف صحون في أحد المطاعم عبر شركة توظيف يقول:

ـ في المطعم قالوا ليس ثمة فرصة للراحة. رواد المطعم أكثر من الف زائر، وكنا أثنان فقط مستأجرين من شركة التوظيف نقوم بأعمال التنظيف التي ينهض بها في الحالات الطبيعية عدد أكبر من العاملين. يقول محمد ويتابع:

ـ  شركات التوظيف لا تريد بالطبع ان تخسر زبائنها، ونحن سنخسر عملنا إن نحن رفعنا أصواتنا بالشكوى، وهذا لا يجوز، نحن نلتزم الصمت، وهم في شركات التوظيف يصمتون كذلك.

أكثر القضايا المرفوعة من النقابات إلى محكمة العمل ضد شركات التوظيف تتعلق بانتهاك الأخيرة لشروط عقود العمل الجماعي. داركو دافيدوفيتش المسؤول القانوني في نقابة المعادن تحدث عن القضايا التي رفعتها نقابته ضد تلك الشركات:

ـ الأمر يتعلق بانتهاك شروط عقد العمل الجماعي فهم لا يلتزمون بشروط العقد الذي أبرموه

قسم الأخبار في إذاعتنا الذي أتصل بالنقابات العمالية التي حركت الدعاوى لمس أجماعا لدى النقابات في الشكوى من أن شركات التوظيف قد أعتادت خرق شروط عقد العمل الجماعي التي توقع عليها. ولكن المنظمة التي تجمع الشركات المذكورة لديها وجهة نظر مغايرة، حيث يقول مدير المنظمة هنريك بيكستروم أن عددا محدودا من القضايا المرفوعة الى محكمة العمل ضد الشركات المنتمية إلى منظمته تتعلق بخرق شروط عقد العمل الجماعي.

إذاعتنا الذي أتصل بالنقابات العمالية التي حركت الدعاوى لمس أجماعا لدى النقابات في الشكوى من أن شركات التوظيف قد أعتادت خرق شروط عقد العمل الجماعي التي توقع عليها. ولكن المنظمة التي تجمع الشركات المذكورة لديها وجهة نظر مغايرة، حيث يقول مدير المنظمة هنريك بيكستروم أن عددا محدودا من القضايا المرفوعة الى محكمة العمل ضد الشركات المنتمية إلى منظمته تتعلق بخرق شروط عقد العمل الجماعي:

ـ كلا، لا أتفق مع هذا، فعند مراجعة ما هو مرفوع من قضايا، لا تلحظ زيادة في هذا المجال إن على المستوى المحلي أو على المستوى الوطني ولا على مستوى المحاكم، أستطيع أن أقول أن الأمور تراوح في مكانها. قال بيكستروم وأضاف:

ـ ان الأمور لم تخرج عن مسارها، فالتقاضي أمر دائم ومألوف في سوق العمل، وليس هناك من شي محدد يشمل جميع شركات التوظيف، كما يمكن أن تكون هناك تفسيرات مختلفة لبنود اتفاق العمل الجماعي.

في المقابل يؤكد دين هولكه مسؤول الحماية القانونية في إتحاد النقابات LO إمعان شركات التوظيف خرق شروط عقد العمل الجماعي، ويشير إلى صعوبة تنظيم العاملين المستأجرين الذين يتنقلون من محل عمل آخر والذين يتلقون أجورا أدنى من المعتاد، وغالبا ما توكل أليهم أصعب المهام في العمل.

وفي نقابة البناء يصف مدير العقود توربيورن هاغه لين ما يجري للعاملين في شركات التوظيف بانه أمر فظيع، حيث أنهم يعاملون كعمال من الدرجة الثانية، ويمضي بعيدا في وصف ما يتعرضون له بالقول: أنها تجارة رقيق حديثة.