السويد بحاجة الى تشديد القوانين لمواجهة الإرهاب

بعد الهجمات الإرهابية الدموية التي استهدفت كلا من باريس ,كوبنهاغن، عملت السويد على زيادة وتقوية امكانيتها الأمنية ومصادرها في محاربة التطرف والتصدي لهمات ارهابية محتملة في السويد. خبير الإرهاب ماغنوس رانستورب قال في ستوديو برنامج أجندة التلفزيوني بأن السويد غير مجهزة بشكل جيد ضد التهديدات الإرهابية.

- إنني أخشى أن لا تكون السويد مجهزة بشكل جيد. إن مجتمعنا في السويد مجتمع يعاني من انقسامات حادة في الآراء والأفكار واذا لم نعمل على توحيد أنفسا وصفوفنا سنكون غير قادرين على مواجهة الارهاب عندما يضربنا. يقول ماغنوس رانستوب في برنامج أجندة في التلفزيون السويدي.
لكن وزير الداخلية أندش ايغيمان الذي شارك أيضا في البرنامج لا يوافق ماغنوس رانستورب رايه ويعتقد أن الأمر مبالغ به:

- لا، أنني أعتقد أن هنالك مبالغة في الأمر ولكن يجب علينا أن نكثف عملنا ضد الإرهابيين ونقوم بإجراءات وقائية لمنع التطرف والتجنيد لهذه الجماعات الأرهابية. يقول أندرش ايغيمان
وكان أندرش ايغيمان قد عاد حديثا من الولايات المتحدة بعد ان شارك في إجتماع ضد الإرهاب عقد في واشنطن برعاية الرئيس الامريكي باراك أوباما وبمشاركة خمسين دولة من العالم ، تمت فيه مناقشة وتداول الأجراءات الوقائية في المدرسة والمجتمع المدني للتصدي للفكر الأرهابي والعمليات الإرهابية. ووزير الداخلية أندرش إغيمان لا يرى ثمة تعارضاً بين الإجراءات الوقاية وتكثيف عمل الشرطة وإخذ إجراءات وأساليب أكثر حزما في محاربة الإرهاب.
- كما ان لأمر يتطلب كلا الإجرائين على حد سواء. يجب علينا أن لا نكون ساذجين في تفكيرنا، أن الأمر يتطلب أيضا إجراءات قمعية لمحاربة الإرهاب.

إننا نعمل بشكل جيد على الصعيد العالمي، لكن لا يزال هناك المزيد مما ينبغي على السويد عمله والقيام به من أجل محاربة التطرف ومنع تجنيد جهاديين من أجل الأرهاب.
وعن سؤال آخر يتعلق بالشاب آدام وهو اسم مستعار لشاب قاتل في سوريا الى جانب الدولة الإسلامية، لكنه عاد الى السويد لتلقي العلاج على اثر جروح أصيب بها خلال المعارك الدائرة هنالك، فيما اذا كانت القوانين الحالية المعمولة بها في السويد تمنع هذا الشاب من السفر للمشاركة مرة أخرى مع الدولة الإسلامية وتقديمه للقضاء أجاب وزير الداخلية بالقول:
- نعم نستطيع فعل ذلك في حال تم تقديم دليل وإثبات على أنه كان في سوريا وقاتل الى جانب الدولة الإسلامية، وقتها نستطيع سجنه وتقديمه للقضاء

هل يعني ذلك أن الأمر متوقف فقط على إيجاد دليل؟ تتابع مقدمة البرنامج
على هذا السؤال يرد الوزير:

- نعم إن هذه واحدة من المشاكل، بالإضافة الى القوانين الضعيفة في السويد لذلك يجب علينا تشديد القوانين والتشريعات في السويد بهدف تجريم تجنيد وتنظيم المجاهدين، بالإضافة الى تمويل الإرهاب ورحلات المجاهدين، ويضيف بان مشكلة إيجاد وتقديم دليل ستكون دائما مشكلة حاضرة لذلك يتطلب تعقب المعلومات وتعاون دولي بين أجهزة الاستخبارات الأمنية

أندي فليمستروم