مركز الوقاية من الامراض المعدية:

مرض سعال الديكي يصيب البالغين دون ظهور اعراض واضحة للمرض

تزايدت حالات الإصابة بمرض السعال الديكي في السويد ثلاث مرات خلال عام واحد. ولأن الاصابة بالمرض بشكل خفي، ودون ظهور أعراض واضحة يمكن تلحق بالبالغين، فقد اعتبرُ ذلك عامل خطير بالنسبة للاطفال الرضع جراء امكانية الاصابة بالعدوى. هذا ما ذكره طبيب من مركز الوقاية من الامراض المعدية في حديث مع قسم الاخبار في الاذاعة السويدية، ايكوت.

يقول الطبيب ليف دوتيفال، من منطقة فاسترا يوتالاند أن هناك العديد من البالغين يصابون بالمرض بشكل غير ظاهر للعيان وذلك لان أعراض مرض السعال الديكي مبهمة وغير محددة للكبار، الامر الذي يشكل خطورة على الاطفال الرضع. وأضاف الطبيب ليف دوتيفال في حديثه لقسم الاخبار في الاذاعة السويدية ايكوت أن ثمة ضرورة لاعادة النظر في اجراء برنامج التلقيح ضد المرض للبالغين، خاصة عند رؤية تلك الحالات الصعبة عند الاطفال.

وفي حديث للقسم العربي في الاذاعة السويدية، قال طبيب الباطنية والاطفال فراس المصري، أن تلقي اللقاح في مرحلة الطفولة لا يعني بالضرورة عدم الاصابة به في مراحل متقدمة من العمر، لأن فعالية اللقاح تضعف مع الوقت وبالتالي تؤدي الى اصابة الاطفال بالعدوى. وأضاف فراس المصري ان على البالغين أخذ المزيد من الحيطة والحذر في حال شعورهم بأعراض الانفلونزا وتجنب الاقتراب من الاطفال الرضع.