تأخير جلسة النطق بالحكم بسبب تهديد كاذب بتفجير المحكمة الإبتدائية في أوبسالا

تلقت المحكمة الابتدائية في مدينة أوبسالا تهديداً كاذب بتفجير قنبلة، بوقت قليل يسبق افتتاح جلسة المحكمة التي تتناول قضية ثلاثة من أعضاء تنظيم متطرف يدعى نازيون سويديون.

وبحسب وسائل الاعلام المحلية هناك أن هذا التهديد الكاذب قد يكون ردة فعل من التنظيم نفسه، وأن المتهمين الثلاثة لم يكونوا متواجدين أثناء افتتاح جلسة النطق بالحكم.

الأن وبعد أن تمت عمليات البحث والتحقيق حول القنبلة المزعومة وتبين أنه تهديد كاذب، باشرت المحكمة بجلسة النطق بالحكم على ثلاثة أشخاص ينتمون الى تنظيم متطرف، وبحسب تصريح كريستر نوردستروم المتحدث الاعلامي عن شرطة أوبسالا، أن القضية التي تبت فيها المحكمة اليوم، حول الاعتداء الذي حدث وسط مدينة أوبسالا في شهر آب عام 2013، حيث قام المتهمون توزيع مناشير مليئة بالحقد وتحرض على الكره للأجانب، وتم الاعتداء الجسدي على أحد المارة .