اكراد السويد يحتفلون بدخول حزب الشعوب الديمقراطي البرلمان التركي

نزل يوم امس الاحد كل من اكراد واتراك السويد المؤيدين لحزب الشعوب الديمقراطي التركي، الى الشوارع والساحات للاحتفال بدخول الحزب البرلمان التركي لأول مرة منذ تأسيس الحزب في عام 2012.

ويأتي هذا الفوز ليقطع الطريق امام الرئيس التركي، المؤسس لحزب العدالة والتنمية رجب طيب اوردغان، الذي كان يسعى الى ان يفوز حزبه بأغلبية 330 مقعداً على الأقل، ليتمكن من تغيير الدستور والحصول على سلطات أوسع كرئيس للدولة. لكنه فشل في الحصول حتى على الحد الأدنى لتشكيل الحكومة بمفرده وهو267 مقعداً.

للتعمق اكثر في تداعيات نتائج الانتخابات التركية من وجه نظر سويدية، اجرى القسم العربي في الاذاعة السويدية لقاءاً مع آزاد حيدري، رئيس منظمة حقوق الانسان الكردية في السويد، "تشاك". والذي تحدث عن أهمية وتأثير اصوات ناخبي المهجر على نتائج الانتخابات، بالإضافة الى التطرق لما ينتظره اكراد السويد من حزب الشعوب الديمقراطي الذي دخل البرلمان بنسبة تصل الى حوالي 13%.