#الميدالن2015

"يجب ادانة محاربي الدولة الاسلامية الذين يغادرون من السويد بتهمة الخيانة"

قدمت ايبا بوش تور، رئيسة المسيحي الديمقراطي، برنامجا من 7 نقاط هدف مكافحة الارهاب وقالت ان القانون الحالي لا يعطي الشرطة الحق في اتخاذ الاجراءات المناسبة ضد الاشخاص المتهمين بالارهاب.

وقالت بوش تور في المؤتمر الصحفي الذي عقد في تمام الثانية والنصف من بعد ظهر اليوم
- باستطاعة هؤلاء الاشخاص التنقل بحرية على شوارعنا، كما يستطيعون الاستفادة من منظومة الرعاية الطبية قبل ان يعودوا لمتابعة اعمالهم الاجرامية، تابعت بوش تور.

القانون الذي اقترحته ايبا بوش تور يتيح المجال لادانة السويديين وغيرهم من المقيمين في السويد اذا ما هم شاركوا بالقتال الى جانب المنظمات الارهابية مثل الدولة الاسلامية والشباب. العقوبة تتراوح من 4 سنوات الى السجن مدى الحياة
- لدى السويد مسؤولية كبيرة في مكافحة الارهاب، وهذا هو مقترحنا لاجل تحقيق ذلك، قالت رئيسة المسيحي الديمقراطي قبل ساعات قليلة على خطابها السياسي مساء اليوم.