تحقيق في عمل العديد من البنوك بعد الكشف عن وثائق باناما

0:57 min

سيخضع العديد من البنوك السويدية لتحقيقات هيئة الرقابة المالية، بعدما كشفت وثائق باناما عن المساعدة الكبيرة التي قدمها بنك نورديا للكثير من زبائنها بفتح شركات وهمية فيما يعرف بالملاذات الضرائبية، بغرض التهرب من دفع الضرائب في السويد.

ويفيد المكتب الإعلامي لهيئة الرقابة المالية أن البنوك الكبرى كبنك التجارة Handelsbanken، بنك الوحدة الاسكندنافية SEB وبنك السويد Swedbank ستخضع لتحقيقات الهيئة، بعدما كشفت الوسائل الإعلامية عن تورط البنوك المذكرة في العديد من الصفقات مع مكتب المحاماة موساك فونسيكا، حسب الوثائق المسربة.

ويؤكد المكتب أن هذه التحقيقات لا تعني أنه هنالك شبهات بارتكاب هذه البنوك لعمليات نصب أو ما شابه، وإنما الهيئة تجري هذه التحقيقات لورود اسم البنوك في الوثائق، بالرغم من أنه لم يكن بنفس المقياس الذي ورد فيه اسم بانك نورديا.