دراسة:

نقص موارد البلديات لمواجهة التطرف

1:42 min

يجب على البلديات السويدية أن تكون أكثر قدرة على تخصيص الموارد بشكل صحيح لمواجهة تطرف الشباب. هذا ما جاء في دراسة أعدها معهد سيغرستيدت في جامعة يتبوري.

الدراسة اكدت أن 40 بلدية بحاجة لتطوير العمل ضد التطرف العنيف، فيما أوضح كريستر ماتسون مدير معهد سيغرستيدت أن البلديات تعاني من نقص شديد في العمل في مختلف الأوقات حيث ان العمل يقتصر على ساعات النهار فقط
- الكثير من مواردنا مرتبطة بفترات النهار وساعات العمل المحدده مكتبياً، يقول ماتسون. 

وأشار ستيفان بلاد، مساعد ميداني في المعهد، إلى أن ما يقارب 100 شخص سافروا من السويد للانضمام إلى داعش للمشاركة في القتال ثُلثهم من مدينة يتبوري وتحديداً من ضاحية أَنجريد التي يعيش فيها حوالي 50 ألف شخص، مؤكداً أن المساعدين الميدانين المفرزين لهذه المنطقه عددهم 5 أشخاص، وهو عدد غير كافي كما يقول
- البلدية تحتاج لضعف هذا العدد من أجل القيام بالعمل الميداني في أماكن متعددة بنفس الوقت، قال بلاد.