انتشار "جنود أودين" في شوارع مدينة يافله

1:41 min

أنتشرت دورية ليلية مؤلفة من عشرة أشخاص للحرس المدني المعروف بـ "جنود أودين" ليلة السبت الماضي في مدينة يافله.

 القناة الرابعة في الإذاعة السويدية في يافله التقت بأحد المتعاطفين مع الجماعة
- أعتقد أنها مبادرة جيدة وهي محاولة لخلق الأمن في المجتمع، يقول كارل يوهان المتعاطف مع جماعة جنود أودين.

عدد الاعضاء على موقع المجموعة في الفايسبوك ارتفع بنسبة الثلث منذ مطلع شهر آذار مارس ووصل إلى 360 عضواً ، معظمهم يعيشون في يستريكلاند، إلا أن لها أيضا أعضاء في كافة أنحاء البلاد ومن مختلف الفئات في المجتمع كالممرضين وأصحاب الأعمال الصغيرة وغيرهم.

دانيال نورلاندر، المنسق الوطني لمكافحة التطرف الداعي للعنف، اوضح ان ما تدعيه مجموعة "جنود أودين" بأنها لا تسمح بأعمال العنف والنازية والتطرف غير صحيح، فالجماعة لها جذور يمينية متطرفة. 

- نحن نعلم أن أولئك الذين يتعاطفون مع جنود أودين لهم صلات واضحة إلى حد ما مع اليمين المتطرف، قال نورلاندر

يذكر أن جماعة أودين تأسست في فنلندا عام 2015 على أعقاب أزمة المهاجرين الأوروبية.