محاكمة رجل خطط لعمليات تفجيرية

2:02 min

تبدأ اليوم محاكمة رجلٌ يبلغ من العمر عشرون عاماً، مشبته بالتآمر لارتكاب أعمال إرهابية بعد أن حمّل كتيبات من الانترنت واشترى قدر ضغط وبعض الكرات الصلبة.

ووفقاً للمدعي العام فقد وجهة للرجل تهمة التآمر لصنع قنبلة لاستخدامها في التفجيرات الانتحارية، بما في ذلك تحميل كتيبات والتحريض على ارتكاب أعمال إرهابية.

وكانت والدة الرجل قد اتصلت بالشرطة في شهر يناير كانون الثاني من هذا العام وأبلغتهم عن شعورها بالقلق تجاه ولدِها الذي سبق ان أخبر والده أنه يرغب بتفجير نفسه ضد الأشخاص الذين يحاربون الدولة الإسلامية. جاء ذلك في سياق التحقيق الذي تم معه في وقت سابق.

وقد كانت العائلة قد حاولت الاتصال بالعديد من الجهات لإبلاغهم برغبة ابنهم في السفر إلى سوريا للانضمام إلى الدولة الإسلامية، موضحين أن المشتبه به يعاني من مشاعر سيئة جداً وهو يحتاج إلى مساعدة طبيب نفسي.

يقول لينوس غوستافسون الباحث في شؤون الإرهاب في جامعة الدفاع الوطني، أن دعم الأقارب له دور مهم في منع الإرهاب في حال وجد قريب لهم يملك ميولاً إرهابية.

- أولئك الذين يعيشون على مقربة من هؤلاء الناس، يمكنهم بسهولة أن يروا أي تغيرات في السلوك أو الآراء، ومن ثم فمن المهم أن يدعم المجتمع تلك الأسر عندما تصرح طلبا للمساعدة.

الرجل ينكر جميع التهم المنسوبة له منوهاً أنه لم يفعل شيئاً يخالف القانون.