نشرات الاخبار المحلية قد تغيب عن الشاشات نهار الاثنين

3:16 min

يهدد اضراب شامل عددا من شركات الخدمات في السويد، وواحدة منها هو تلفزيون الخدمة العامة السويدي، SVT.

سبب الاضراب الذي سيبدأ نهار الاثنين هو عدم توصل اتحاد ارباب العمل الميغا الى اتفاق مع نقابات العمال حول مسألة التقاعد للموظفين. التلفزيون السويدي سيتأثر جراء الاضراب وسيغيب عن الشاشات عدد من البرامج، كما قالت مسؤولة الموظفين في التلفزيون هيلين سالين

- لن نتمكن من بث 21 نشرة للاخبار المحلية كما ولن نتمكن من بث نشرة الاخبار الخاصة بالاطفال مما يجعلهم ايضا من المتضررين. عدد كبير من برامجنا سيختلف عما هو عليه الان، تابعت سالين.

فشل المفاوضات بين نقابات العمال واتحاد ارباب العمل الميغا سببه التقاعد. اتحاد العمل اونيونين، بالاضافة الى اتحاد مهندسي السويد وكذلك اتحاد موظفي الخدمات والمواصلات سيكو يطالبون بأن يكون التقاعد المرن Flexpension ضمن الاتفاقية الجماعية. هذا يعطي الموظف الذي يقترب من سن التقاعد امكانية تقليل عدد ساعات العمل مع اقتراب موعد انتهاء الخدمة وهي منظومة تتبعها عدد من الشركات الكبرى في السويد. منظمة ارباب العمل الميغا لا تريد ادراج هذا التقاعد في الاتفاقية الجماعية بل تريد الاستمرار بالنظام الفردي المتعلق بالتقاعد المرن.

عدد اعضاء اتحاد اونيونين في التلفزيون السويدي يتراوح بين 700 و800 موظف قد يشملهم الاضراب نهار الاثنين، امر دفع التلفزيون السويدي الى محاولة الحد من الاثار التي قد يخلفها الاضراب خاصة على ابواب مسابقة الاغنية الاوروبية الشهر القادم، وهو ما تعتبره غون كارلسون، رئيسة نقابة اونيونين في التلفزيون السويدي، خرقا للاضراب

- الشركة لجأت الى مستخدمين غير موظفين فريلانس، والى شركات التوظيف، كما انها تحث الزملاء في العمل على القيام بالمهام التي يقوم بها الموظفون اعضاء اونيونين. اعتقد انه امر مثير للتعجب ان تقوم شركة خدمة عامة بالتصرف على هذا النحو، تابعت كارلسون.

يذكر ان المفاوضات ستشهد جولة اخرى نهار غد السبت وفي حال عدم التوصل الى اتفاق فسيدخل الاضراب الذي سيشمل قرابة 1200 موظف من اعضاء الاتحادات المعنية حيز التنفيذ ابتداءا من الساعة الـ12 من نهار الاثنين.