جدل حول أول أيام رمضان بين مسلمي السويد

3:49 min

انقسمت المساجد في السويد في ما يتعلق بتحديد بداية شهر رمضان، فقد أعلنت بعض الجوامع عن يوم الأربعاء أول أيام رمضان، بينما بدأ آخرون بالصيام يوم الخميس. الأمر الذي أثارجدلاً كبيراً في مواقع التواصل الاجتماعي.

رلى أبو زيد أغا تقول للإذاعة بأن هذا الانقسام وصل إلى بيتها حيث ابنيها بدأ بالصيام كل منهما في يوم.

الاختلاف وصل إلى بيتي وعائلتي، فقد بدأ أحد أبنائي بالصيام يوم الأربعاء، بينما صام الآخر ابتداءً من الخميس.

يُذكر أن قسماً من المسلمين في أوروبا بدأوا باستخدام أساليب جديدة في السنوات الأخيرة، تستند على العلوم الفلكية لتحديد شهر رمضان. الكاتب في الفكر الإسلامي عدلي أبو حجر أوضح الأمر لراديو السويد بأن العلوم الفلكية قد تطورت بشكل ملحوظ في عصرنا، حيث يمكن الاعتماد عليه.

ومن جهة أخرى، أكد عدد من الجوامع في السويد بأن شهر رمضان يبدأ اعتباراً من يوم الخميس. الإمام سمير أبوناج من دار الفتوى الإسلامية في السويد قال في لقائه لراديو السويد بأن العمل بالحساب والفلك لتحديد رمضان لا يجوز.

هذا وقال المفكر عدلي أبو حجر بأن مفهوم "العلوم الفلكية" قد تغير مع الزمن، فقد كان علم الفلك مرتبطاً بالدجل سابقاً، ولكنها أصبحت من أقوى العلوم المستندة على التجارب والمراصد المتمكنة.

ومن جهتها ألفتت البروفسورة أني سوفي روالد إلى أن الاختلافات بين مسلمي السويد حول رمضان كانت أكبر مما هو الأمر في السنوات الأخيرة. حيث وصفت المسلمين المولودين في السويد بالأكثر انفتاحاً وتقبلاً للعلم. 

 

المزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.