متطوعون يقدمون المشورة والمساعدة للقادمين الجدد في فيلينغيه

5:25 min

خصصت بلدية فيلنيغيه مكاناً يقوم فيه متطوعون بتقديم المشورة للقادمين الجدد ومساعدتهم على التواصل مع الجهات المختلفة، وذلك كل يوم أربعاء.

الملتقى المفتوح بالسويدية Öppet forum هو اسم المشروع الذي تنفذه بلدية فيلينغيه بالتعاون مع منظمة إنقاذ الطفولة لمساعدة القادمين الجدد على ترسيخ حياتهم في البلدية.

يقول مرشد اللاجئين في البلدية محمد البلوط إن الفكرة جاءت من خلال اللقاء اليومي مع القادمين الجدد وأسئلتهم المتكررة حول كيفية تسيير شؤون حياتهم، لذا كان هناك حاجة ماسة لتصميم نظام عمل تطوعي نقدم من خلاله المساعدة والنصيحة ويضيف محمد البلوط:

كان هناك حاجة ماسة لإنشاء نظام يقوم على فكرة ناس تساعد ناس، لذا طرحت الفكرة على رئيسة منظمة إنقاذ الطفولة، فوجدت أنهم يفكرون بذات الطريقة، لذا اتفقنا على إطلاق مشروع غرفة نصيحة يلتقي فيه كل من هو جديد في مدينتنا، يتم مساعدتهم من قبل أشخاص متطوعين ومرشدي البلدية. يقول محمد البلوط

ويوضحُ محمد البلوط أنه تم تخصيص مكان لهذا الغرض يلتقي فيه الناس مع المتطوعين كل يوم أربعاء، إضافة إلى المساعدة في تعليم اللغة تقدم خدمات مختلفة أجملها البلوط بالقول:

هنا يمكن للشخص أن يحصل على نصائح أين يوجد مكان للسكن، كيف يسجل ابنه في المدرسة، كيف يدفع الفواتير، نساعده بالاتصال مع الدوائر الحكومية، على تعبئة استمارة وشرح البريد والرسائل، ولدينا أشخاص متطوعين يتحدثون عدة لغات. يقول حمد البلوط

كما أشار محمد البلوط إلى وجود عدة مشاريع تطوعية مثل مقهى اللغة وأيام الثقافة، وهم يعدون الآن مشروع تطوعي أخر يقوم على فكرة امرأة متطوعة تساعد امرأة جديدة حيث يقول:

نحاول خلق مكان للقاء بين القادمين الجدد والسويديين بهدف تعزيز الاندماج، لدينا برنامج توجيه للنساء يشارك فيه سبع نساء متطوعات مقابل سبع نساء من القادمات الجدد من أجل مساعدتهم في البحث عن عمل.

في المكان المخصص لمساعدة القادمين الجدد التقينا القادم الجدد طراد الحسن الذي كان يتواجد في المكان مع مجموعة من الرسائل والفواتير، يقول طراد:

أنا مقيم في فيلنيغيه منذ ستة أشهر، إنهم يساعدوننا في كثير من الأمور، مثل ترجمة البريد وتعبئة الطلبات، هناك أمور كثيرة نجد صعوبة في التعامل معها، مثل التواصل مع مكتب العمل وصندوق التأمينات الاجتماعية والمدارس وغيرها، إضافة إلى تعلم اللغة بحكم اللقاء مع سويديين. يقول طراد الحسن

ومن بين المتطوعين كان لنا لقاء مع يسيكا فونبلاتن رئيسة منظمة إنقاذ الطفولة في فيلينغيه والتي أكدت أنهم يساعدون كل من ينتقل حديثاً للبلدية وليس فقط القادمين الجدد وتضيف يسيكا:

نحن متطوعون هنا ويمكن لجميع الناس أن يأتوا إلينا وليس فقط القادمون الجدد، كل من لديه سؤال أو لم يفهم رسالة سواءً من صندوق التأمينات الاجتماعية أو أي جهة، نحن نوضح الطريق ولا نجيب فقط عن مضمون الرسائل بل يمكننا المساعدة في حل المشكلة بوسائل متعددة منها الاتصال مع تلك الجهات عبر الهاتف. تقول يسيكا فونبلاتن

وتردفُ يسيكا إن عدد المتطوعين من منظمة إنقاذ الطفولة أربعة أشخاصٍ إلى جانب ثلاثة من البلدية، ويمكننا أن نفعل الكثير لمساعدة الأخرين، ولدينا أنشطة كثيرة بالتعاون مع عدة جهات، مثل مقهى اللغة والمساعدة في حل الواجبات المدرسية والبحث عن عمل.