حزب البيئة يريد فرض غرامة على من يرمي أعقاب السجائر على الأرض

1:04 min

قال الرئيس المشترك لحزب البيئة غوستاف فريدولين في افتتاح المؤتمر السنوي للحزب، بأن حزبه يريد معاقبة من يرمي أعقاب السجائر وجرع السعوط، أو ما يسمى بالسويدية "سنوس"، بغرامية مالية.

ويريد الحزب توسيع ما يُصنف كجريمة التوسيخ، لتشمل أيضاً رمي الأشياء الصغيرة، كأعقاب السجائر. ويُعاقب من يرتكب التوسيخ بغرامة مالية قدرها 800 كرون.

وأضاف فريدولين في الخطاب الذي ألقاه في افتتاح المؤتمر، بأن الحزب يريد حظر بعض الأدوات التي تُصنًّع بالبلاستيك، كأدوات المائدة البلاستيكية، كما يريد الفرض على منتجي العلب أن يقوموا بجمعها في الحدائق والشواطئ بعد استخدامها من قبل المستهلكين.

ويريد الحزب فرض ضرائب على الشركات التي تنتج الأدوات التي تُستخدم لمرة واحدة، كعلب الشواء الجاهزة وبعض العلب التي تُستخدم لنقل الوجبات السريعة.