"يبدو الأمر وكأن السويد لم تعد تتعامل مع اللاجئين كـ بشر"

5:25 min

لا زالت تداعيات الحريق الذي اندلع في مخيم موريا للاجئين مستمرة، ففي حين أصبح الآلاف من اللاجئين بدون مأوى ويباتون على الأرصفة والشوارع، لم تقم دول الاتحاد الأوربي بأي خطوة فعلية من أجل تقديم المساعدة المرجوة لهم.

عمر الشكال، وهو مدير منظمة ريفيجي فور ريفيجيز، كان يقدم المساعدة الإنسانية للاجئين في مخيم موريا بجزيرة ليسبوس اليونانية، حين اندلع الحريق، زتحدث لنا عن اللحظات الأولى للحادثة.

وكان 150 باحثاً سويدياً قد وجهواً عريضة مفتوحة إلى الحكومة، يطالبون فيها بضرورة استقبال عدد من اللاجئين المتواجدين في اليونان، وهو الأمر الذي أعلنت الحكومة سابقاً إنها لن تقوم به.

وقالت الباحثة آنيا فرانك التي كانت من بين الموقعين على العريضة، إن الأمر يبدو وكأن السويد لم تعد تتعامل مع اللاجئين كبشر.

تفاصيل الحوار مع عمر الشكال المتواجد في مخيم موريا، تسمعونها في الملف الصوتي المرفق!