رخصة القيادة، وتأثيرات كورونا على المطاعم

25 min
تأثرت مطاعم نبيل برماسي بشدة بسبب وباء كورونا لكنه يأمل ان يكون الخريف موسم جيد بعد طول معاناة.. ومازن ديوب يتحدث عن رخصة القيادة السويدية.

يعمل مازن ديوب في قسم خدمة العملاء واختبارات رخصة القيادة في إدارة النقل السويدية.. ويحث كل من ليس لديه رخصة قيادة سويدية بعد على الحصول عليها.

يقول مازن: لا يزال بإمكان المهاجرين الحصول على قرض عند استخراج رخصة قيادة سويدية، ومن المهم الإلمام ومعرفة جميع قواعد القيادة في السويد حتى يتمكن المرء من القيادة بأمان.

كما يحدثنا مازن عن كيفية تجديد رخصة القيادة السويدية، التي تمتد مدة صلاحيتها لعشر سنوات، ويؤكد أن الأمر بسيط للغاية.

في هذه الحلقة أيضاً نتحدث عن الغش في اختبارات رخصة القيادة، والعقوبات المتعلقة بالغش كونه يعتبر جريمة يعاقب عليها القانون في السويد.

نستضيف أيضاً في هذه الحلقة من برنامج حوار بالعربي الرئيس التنفيذي لشركة تبولة Tabbouli نبيل برماسي الذي يدير عدة مطاعم في استوكهولم. حيث يحدثنا عن تأثر الشركة الشديد بوباء كورونا.

يقول نبيل: قبل الوباء كان يتناول الغداء في المطعم حوالي 250 شخصاً يومياً، ومنذ مارس/آذار في العام الماضي انخفض عدد زبائننا بشكل كبير، وأصبحنا نقدم حوالي 10 وجبات غداء في اليوم.. ولولا دعم الدولة لنا واعتمادنا على رأس مال الشركة ما كما لننجو من هذه الأزمة.

ويأمل نبيل أن يكون فصل الخريف أفضل من الفترات السابقة خاصة مع افتتاحه مطعم جديد وتمكنهم من تقديم الطعام في الهواء الطلق.

SVENSK TEXT

Mazen berättar hur du skaffar ett svenskt körkort. För Nabils restauranger har pandemin varit tuff

Pandemin har slagit hårt mot Nabil Barmasis restauranger, nu hoppas han på en bra höst. Du möter också Mazen Dayoub som pratar om svenska körkort.

Mazen jobbar med kundtjänst och körkortsprov på Trafikverket. Han uppmanar alla som inte har svenskt körkort att ta det.

-Ännu kan du som invandrare får ersättning för att skaffa dig ett svenskt körkort. Det är viktigt för att kunna alla svenska regler och kunna köra ännu mer trafiksäkert, säger han.

Ett svenskt körkort gäller i 10 år, sedan är det lätt att förnya det.

Mazen berättar också om att det förekommer fusk vid körkortsprov. Men i Sverige är det straffbart att fuska.

Nabil Barmasi är VD för företaget Tabbouli som driver många restauranger i Stockholm. Den pågående pandemin har slagit hårt mot företaget.

-Innan pandemin hade vi ungefär 250 personer som åt lunch varje dag. Sedan i mars förra året har det varit 10 luncher som vi serverat. Utan statligt omställningsstöd hade vi inte överlevt som företag.

-Nu i sommar har det varit lite bättre när vi kunnat servera mat utomhus.