تنحية وكيل الجمهور ضد التمييز جاء بعد توجيه العديد من الأنتقادات

تم يوم البارحة تنحية وكيل الجمهور ضد التمييز كاتري ليننا بسبب ماوجه اليها من أنتقادات من جهات عدة وتم نقلها الأن الى قسم الشؤون الأدارية التابع للحكومة كمدير عام, جاء هذا يوم البارحة الثلاثاء بحسب وزير الأندماج أوللين هاغ والذي اضاف ان السبب وراء قرار تنحية كاتري ليننا من منصبها كان لأن الحكومة تريد عمل أكثر قوة وفعالية ضد التمييز. كاتري ليننا لاتريد أعطاء أية لقاءات صحفية لكنها كتبت في بيان صحفي لوكالة الأنباء السويدية TT انها ترى انه مازال لديها القدرة على تنمية العمل من خلال منصبها كوكيل الجمهور ضد التمييز لكن الحكومة كان لديها تقييم أخر. كتبت كاتري ليننا ايضا ان سلطة وكيل الجمهور ضد التمييز دخلت مرحلة جديدة من التطور غير تلك التي حاول الأعلام أعطاء ملامح صورة سيئة عنها.