Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/
Det brinner i en industrilokal. Giftig rök sprider sig österut mot Giraffens köpcentrum. Alla som befinner sig i området bör bege sig därifrån. Boende i området uppmanas att gå inomhus och stänga dörrar, fönster och ventilation. För mer information lyssna på Sveriges Radio P4 Kalmar.
(Publicerat igår kl 17.16)

طرق المواصلات المزدحمة يضرر بنمو الرئة عند الاطفال

Publicerat fredag 4 april 2008 kl 17.10

يتعرض الاطفال الى خطورة عدم تطور الرئة بصورة طبيعية عند نشأتهم في مناطق قريبة من الشوارع المزدحمة بالمواصلات التي يكثر فيها مرور السيارات والشاحنات وغيرهما. هذا ماتشير اليه دراسة امريكية جديدة. الاضرار الناشئة عن ذلك يمكن ان تخلق متاعب في سن متقدمة من حياة الانسان.

توماس ساندستروم استاذ جامعي واخصائي في مشفى امراض الرئة والحساسية في اميو يعلق بالقول:

هناك نتئج حول العلاقة الوثيقة بين ضعف نمو الرئة عند الاطفال ونشأتهم في البيوت القريبة من الطرق المزدحمة بالمواصلات. لقد تم متابعة نمو هؤلاء الاطفال لسبع سنوات، وتم التوصل الى نتيجة مفادها ان الاطفال الذين يعيشون ويذهبون الى المدارس القريبة من طرق المواصلات الكثيفة في الولايات المتحدة تكون لديهم الرئة بحجم اصغر من الاعتيادي..

يقول البروفيسور توماس ساندستروم.

في كل عام وعلى امتداد فترة سبع سنوات تم قياس فعالية الرئة عند مئات الاطفال في الولايات المتحدة الامريكية، وتم التوصل الى أن المناطق التي تكون فيها الاجواء ملوثة تكون فيها الرئة بشكل وآخر قد توقفت عن النمو.

توماس سانستروم ثانية:

المؤشرات التي توصل اليها البحث على عملية التفرع نفسها بان اجواء الشوارع قد تفرعت كشجرة، وجد ان نمو الرئة عند الاطفال في تلك المناطق قد توقف.

الضرر دائم ويمكن ان تؤدي الى مضاعفات خطيرة في وقت متقدم من العمر:

يمكن ان يؤدي في قسم منه الى الربو، ويمكن الى امراض عامة، حيث ثمة مؤشرات على ان ذلك قد يؤدي بشكل عام الى حياة اقصر، فقط لان المرء لديه رئة ذات حجم صغير.. يقول البروفيسور والاخصائي بامراض الرئة والحساسية توماس ساندستروم.

اما ايرينا اينبوسكه من اميو، وهي ام مجازة عن العمل لرعاية طفلها البلغ من العمر سنة ونصف فتقول انه لشئ فضيع بالواقع:

خلال فترة الحمل عاشت العائلة بالقرب من احد الطريقين الخارجين نحو اوروبا الذين يمران خلال مركز المدينة، هنالك حيث ثمة ادلة عى ارتفاع درجة اوكسيدات الكاربون. ومنذ ذلك الوقت قررت العائلة الانتقال الى منطقة اخرى بعيدة عن طرق المواصلات المزدحمة:

قررنا الانتقال من هناك، بسبب الجو، ووالبيئة الملوثة جدا التي كنا نعيش وسطها.

تقول ارينا وتوماس ساندستروم يرى ليس من المناسب السكن بالقرب من طرق المواصلا، وينتقد عملية بناء مساكن جديدة بالقرب من هذه الطرق.

ان بناء مساكن جديدة في المناطق المحاذيية لطرق المواصلات مسألة غير جيدة ولاتأتي بفائدة ، بل انها تتعارض مع المعارف التي نراها نحن اليوم.

ارينا مسرورة بانها انتقلت من ذلك المكان بالرغم من انها مازالت قلقة:

اتمنى فعلا ان كطفلنا لم يصب بضرر في صحته. هذا اتعس شئ يمكن ان يحصل...تقول ارينا

Grunden i vår journalistik är trovärdighet och opartiskhet. Sveriges Radio är oberoende i förhållande till politiska, religiösa, ekonomiska, offentliga och privata särintressen.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".