لبلديات السويدية تشجع الأحداث على فتح شركات لبديل للوظائف الصيفية المؤقتة.

سيصبح بإمكان الأحداث في سن الخامسة عشرة ومافوق الحصول على دعم مادي و مساعدة لفتح شركات خاصة بهم وذلك لزيادة فرصهم في الحصول على وظائف صيفية.

وبإمكان طلبة الصف التاسع وطلبة المرحلة الثانوية الإنضمام إلى دورة تدريبية لمدة أسبوع والحصول على رأس مال بسيط قيمته ألفين كرون هذا بالإضافة إلى مسؤول يساعد في الأمور العملية والقوانين.

يروج للمشروع الذي أطلق عليه إسم أصحاب الشركات الشباب عبر الإنترنت وعن كيفية تطبيق المشروع تحدثت أولا غريديمير مسؤولة عن هذا المشروع قائلة:

يجتمع الشباب لمدة أسبوع فيما يطلق عليه اسم أسبوع البداية ثم بعد خمسة لستة أيام تقريباً يقومون ببدء العمل في الوظائف التي يرغبون بها.

ويأمل المسؤولون عن المشروع الجديد بأن يزيد هذا المشروع من فرص العمل الصيفية لدى الشباب خاصة في حالة نقص عدد الوظائف المتوفرة أثناء موسم الصيف.

فريدريك سيغيربي أحد الشباب الذين قاموا بمثل هذه التجربة يقول

قمنا بفتح شركة صيفية العام الماضي حيث قدمنا خدمة للمستهلك تعنى بتقنية الإجتماعات.ودربنا الموظفين في الشركات الأخرى على إجراء اجتماعات.

لكن الشركة هذه لم تنجح كما كان من المتوقع.

حول مزايا فتح الشباب لشركات خاصة تحدث المجلة مع مارون عون مدير عام جمعية دعم أصحاب الشركات الأجنبية

Grunden i vår journalistik är trovärdighet och opartiskhet. Sveriges Radio är oberoende i förhållande till politiska, religiösa, ekonomiska, offentliga och privata särintressen.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".