اختفاء المغربي ذو التاسعة والعشرين من العمر الذي ابعد إلى المغرب

أكدت أسرة المواطن المغربي الذي يبلغ التاسعة والعشرين من العمر والذي تم ابعاده من السويد إلى المغرب بعد حجزه لمدة سنتين بتهمة تعاونه مع إرهابيين أكدت أختفاءه بعد وصوله إلى الدار البيضاء. وكانت المحكمة الأوروبية قد طالبت الحكومة السويدية في بداية العام الماضي بتأخير إبعاد المغربي لكن السلطات السويدية أصرت على تطبيق قرار التسفير. هذا وأعربت أسرة المتهم على تخوفها من تعرضه للتعذيب أو القتل من قبل السلطات المغربية. وكان المخابرات السويدية سيبو أكدت على أنها سلمت المواطن المغربي إلى شرطة الحدود في الدار البيضاء .

وكانت السلطات السويدية قد أصرت على ابعاد المواطن المغربي بعد تصريح من أنه لا يوجد خطر من تعرضة للتعذيب. خاصة وأن السويد تمتنع عن تسفير أو ابعاد أشخاص إلى بلدان تسمح بممارسة التعذيب أو تطبق عقوبة الإعدام.

Grunden i vår journalistik är trovärdighet och opartiskhet. Sveriges Radio är oberoende i förhållande till politiska, religiösa, ekonomiska, offentliga och privata särintressen.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista