رحب الرئيس الجورجي بحذر بموافقة روسيا على سحب قواتها من مناطق داخل الاراضي جورجيا

وقال ساكاشفيلي إن القرار الروسي يمثل خطوة للامام، ولكنه كرر مطالبته بضرورة انسحاب القوات الروسية من إقليمي اوسيتيا الجنوبية وابخازيا

وجاء اعلان الرئيس الجورجي عقب محادثات اجراها الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في موسكو مع نظيره الروسي دميتري ميدفيديف.

وكان الرئيس الروسي قد قال إن الانسحاب سيبدأ في اللحظة التي يبدأ فيها مراقبو الاتحاد الاوروبي في الانتشار في اوسيتيا الجنوبية، كم أكد إن الانسحاب مشروط بضمانات عدم عودة جورجيا الى استخدام القوة مرة اخرى

الا ان الرئيس الروسي لم يتطرق الى سحب قوات بلاده من اقليمي ابخازيا واوسيتيا الجنوبية