السلطات الإسرائيلية توقف موكب سيارات به دبلوماسيين سويديين على الحدود بين غزة وإسرائيل

تمكن الدبلوماسيان اللذان أوقفا يوم الثلاثاء من قبل السلطات الإسرائيلية على معبر إيريز من العبور إلى خارج غزة. وكانت الشرطة الإسرائيلية أطلقت الرصاص لتحذير موكب السيارات وإيقافه من العبور من غزة. وكان موكب يتكون من عشرين دبلوماسي من بينهم إثنين سويديين زار غزة للإتطلاع على الخسائر المادية وعلى كيفية تقديم المساعدة لإصلاحات المياه والكهرباء. وعند وصولهم إلى معبر إيريز قيل لهم أن المعبر مغلق. عن هذا يتحدث رولف كارلمان من القنصلية السويدية العامة في القدس

يقول رولف إننا كنا نسير في منطقة تبعد حوالي الخمس مائة متر في منطقة مهجورة وعندما وصلت السيارة الأولى في الموكب إلى الحاجز الأول سمع إطلاق رصاصتين ولم يكن بوسعنا التعرف على ما حدث.

وبعد ست ساعات من الإتصالات بين الدبلوماسيين وممثلي دولهم والسلطات الإسرائيلية حصلوا على الموافقة بالعبور وفي الوقت نفسه أوقفوا من العبور بسبب الرصاص لكنهم تمكنوا بعدها من العبور سالمين ولم يصب أحد منهم بأذى.وأعرب كارلمان عن إحباطه واستيائه من الوضع هذا مشيرا إلى أن هذا الحادث إنما يعكس صورة عن الواقع اليومي للمشكلة الكبرى التي تؤدي إلى عدم تمكن المساعدات من الدخول إلى غزة.

وكانت مهمة رولف كارلمان في غزة هي التعرف على احتياجات المشاريع السويدية بعد الحرب والتي اعتبر أهمها هو تأمين إمدادت الماء والكهرباء وأضاف كارلمان أنه هناك حالياً قطع غيار جاهزة للإستعمال لكن ما هو غير واضح حالياً هو إذا ما كان بإمكانهم إدخال هذه المعونات إلى غزة أم لا

واعتبر كارلمان الأمر محبطا جدا أن ترى الحالة هناك والإحتياجات الكبرى وأن ترى أن الدول المانحة قامت بأخذ الإجراءات المادية اللازمة وأنه هناك عدد من المخازن الممتلئة بالمواد لكننا نعلم أيضا أن المواد لا تدخل إلى غزة ولا لمن يحتاجونها إنه أمر محبط جدا

Grunden i vår journalistik är trovärdighet och opartiskhet. Sveriges Radio är oberoende i förhållande till politiska, religiösa, ekonomiska, offentliga och privata särintressen.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista