المدانة كريستينا شورار ومحاميها لدى النطق بقرار الحكم

السجن مدى الحياة لألمانية أدينت بقتل طفلين ومحاولة قتل أمهما في السويد

حسمت محكمة الأستئناف اليوم في قضية حظيت بأهتمام خاص من قبل الرأي العام السويدي، والمعروفة بقضية أربوغا، وهي المنطقة التي أقترفت فيها جريمة قتل فيها طفلين وأصيبت أمهما بأصابات خطيرة. حيث أدانت المحكمة بالجريمة مواطنة ألمانية كانت تقيم في السويد، وتركت البلاد عائدة الى المانيا بعد مأساة أربوغا، وقامت السلطات الألمانية بتسليمها الى السويد حيث نالت حكما من محكمة أبتدائية بالسجن مدى الحياة.

قرار محكمة الأستئناف أكد حكم المحكمة الأبتدائية بأدانة كريستستين شورار، ولدى تلاوته لقرار المحكمة قال مقرر المحكمة ماغنوس يورانسون:

ـ لا يراود محكمة الأستئناف الشك بان المرأة الألمانية قتلت الطفلين وحاولت قتل أمهما، ولذلك لم تجد المحكمة عقوبة تناسب هذا الجرم غير السجن مدى الحياة، والأبعاد مدى الحياة أيضا عن السويد، وعدم السماح لها بالعودة الى البلاد في المستقبل.

وقضت المحكمة برفع قيمة التعويض عن الجريمة الذي سيدفع الى والدي الطفلين عن معاناتهما النفسية الى مئة الف كرون.

ولم تفسر المحكمة أمتناع المدانة عن الأجابة على أسئلة الأدعاء كشيء لصالحها، وأعتبرته جزءأ من الأدلة ضدها كما قال يورانسون.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".