Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/
العاملون بشركة ساب أمم مصير لم يحدد بعد

شركة ساب قد تتجه إلى طلب إعادة الهيكلة كمخرج من مأزقها المالي

يستحوذ مستقبل شركة السيارات ساب على إهتمام العديد من السويديين بسبب المستقبل المجهول لحد الآن الذي تواجهه هذه الشركة بعد إعلان مالكها الأمريكي وهو مجموعة جنرال موتورز التخلي عنها وإعلان الحكومة السويدية بأنها لا تعتزم التدخل لإنقاذ الشركة.

ففي ترولهاتن الواقعة في مقاطعة فاسترا يوتالاند في غرب البلاد تعد شركة ساب للسيارات أكبر موفر لفرص العمل، هذه البلدة تسجل اليوم أكبر مستوى للبطالة عن العمل وهو ما تؤكده إيفا ليند بارنهايم، رئسة مكتب وساطة العمل بترولهاتن:

- العديد من البلديات حولنا تأثرت بعمليات إلغاء الوظائف في الفترة الأخيرة، وقد عرفت البطالة منذ فصل الخريق إرتفاعا بلغ للأسف مستوى عال.

ويقدر عدد العاطلين عن العمل اليوم في ترولهاتن بألف وسبعمئة شخص أي ما يعادل نسبة خمسة بالمئة من عدد سكان المنطقة. وقد تزداد البطالة حدة في الشهور المقبلة خاصة وأن مستقبل مصنع ساب للسيارات بالمنطقة هو في مفترق الطرق ولا يمكن التكهن في إي إتجاه سيسير ولكنه لا يعد بالأمل إلى غاية الأن.

وعن علاقة مستقبل ساب بسوق العمل في المنطقة تقول إيفا ليند بارنهايم:

- طبعا نحن متخوفون ونتابع الأمر عن قرب، لكننا في الوقت ذاته نأمل أن تؤدي إعادة الهيكلة إلى نتيجة إيجابية.

وعن إعادة هيكلة ساب قالت مصادر من الشركة لقسم الأخبار أيكوت في الإذاعة السويدية أن مجلس الإدارة بصدد تدراس تقديم طلب إعادة هيكلة ساب وهو بمعنى أدق وأبسط خيار بديل للإفلاس.

وقد رفض المدير العام لشركة ساب يان أوكى يونسون التعليق عن هذا الأمر قائلا أنه لا يريد الخوض في مضاربات في حين تنصب كل الجهود على العمل لمواصلة نشاط الشركة في المستقبل.

تقديم طلب إعادة الهيكلة يبقى إحدى المنفذ القليلة المتوفرة أمام شركة ساب بعدما أعلنت الحكومة السويدية صراحة على لسان كل من رئيس الوزراء فريدريك راينفالت ووزيرة التنمية الإقتصادية مود أولفسون أن على شركة ساب تحمل مسؤوليتها بنفسها وأن لا يتحمل دافع الضرائب السويدي المسؤولية المباشرة حول مصير الشركة.

وتعني إعادة الهيكلة قيام المحكمة الإبتدائية تينغسراتن بتعيين مسؤول تنفيذي، ستتلخص مهمته الأساسية في النظر في إمكانية إستمرار عمل شركة ساب لصناعة السيارات وتقديم مخطط حول التغييرات اللازم إجراؤها في الشركة. وقد تترجم إعادة الهيكلة عمليا في إحداث تغييرات جذرية قد يترتب عنها تخفيض عدد العاملين، إعادة تنظيم الإنتاج أو أي إجراء قد يجعل الشركة أكثر مردودية.

وعكس منتقدي شركة جنرال موتورز الأمريكية يرى المدير العام لشركة ساب يان أوكى يونسون أنه يجري التركيز أكثر من اللازم على غي آم في حين أن الأمر يتعلق بساب وصناعة السيارات السويدية ويقول أنه من واجبه كمدير عام لساب المساهمة في تطوير هذه الصناعة الرائعة.

وتعود ملكية مجموعة جنرال موتورز الأمريكية لساب إلى عام ألف وتسعمئة وتسعين حين إشترت أسهما في ساب، لتصبح مالك الأسهم الوحيد في الشركة منذ العام ألفين. وقد أعلنت جنرال موتورز في مطلع الأسبوع عن قرارها بحل مشاكلها المالية في أسرع وقت ممكن وإن بيع شركة ساب السويدية قد أصبح خيارا لا مفر منه.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".