وزيرة الأندماج (الى اليمين) في حديث لمراسلة القسم العربي

وزيرة الأندماج تدعو من روسنغورد الى التعاون لرفع مستوى الضاحية المأهولة بالمتحدرين من أصول أجنبية

على خلفية احداث العنف التي شهدتها ضاحية روزنغورد اواخر شهر ديسمبر كانون الأول العام الماضي قامت وزيرة الإندماج والمساواة نيامكو سابوني بزيارة ميدانية لتلك الضاحية المكتضة بالسكان حيث يشكل الأغلبية منهم اصولا اجنبية.

وفي مؤتمرها الصحفي الذي اقيم بروزنغورد قالت الوزيرة انها حضرت هنا لأجل اللقاء المباشر مع الناس والعوائل المقيمة..التساؤل حول حيثيات اسباب اشعال الحرائق او ما تعرضت له الشرطة السويدية من رمي الحجر من قبل الأطفال, اريد الاستماع عن كثب عن اسباب مجريات ما حدث, اضافة الى التحاور حول موضوعة التقرير الاجتماعي المتعلق بخلفية المنطقة المكونة من ثقافات متعددة.

كما وأكدت الوزيرة على اهمية خصوصية هذه الضاحية التى تأخذ حيزا كبيرا من الشهرة في السويد, ففيها يبرز وجه السويد ,هنا سنثبت نجاحن أو فشلنا, هنا يتبين المشروع السويدي ونأمل النجاح بالعمل المشترك.

وقامت الوزيرة بجولة ميدانية في المنطقة وزارت بعض العوائل ذات الأصول الأجنبية كما هو معروف.

هذا وعقد اجتماع مشتركة بين الوزيرة ومسؤولي البلدية والشرطة المحلية وبحضور اكثر من مئة شخص من سكان الضاحية في قاعة الشعب الواقعة في مركز روزنغورد. ادار الجلسة الّان علي مسؤول مؤسسة ابطال الشرف في مالمو.

ومن خلال الجلسة المشتركة تعرفت الوزيرة على المشكلات التي يعانيها السكان والشباب بوجه خاص كمشكلات الإندماج والسكن والبطالة والتعليم. امتدت فترة الاجتماع الى نحو الساعتين ابدى الحضور ارتياحا لطروحات الوزيرة والمسؤولين إن وجدت طريقها الى حيز التنفيذ كما قال باسم محمود مسؤول مركز الشباب الاسلامي في روزنغورد الذي اثيرت الضجة حوله ابان شهر ديسمبر كانون الأول الماضي. وشاطرته الرأي ام ياسمين التي وجدت تجاوبا من قبل الوزيرة والسياسيين في النظر الى مشكلات المنطقة، فيما قالت الشابة الآء داود أن الوزيرة همشت موضوع التقرير الصادر من جامعة مالمو حول سكان وشباب روزنغورد.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".