Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/

توجه الى عدم الكشف عن جنس الأجنة لتفادي عمليات أجهاض على خلفية جنس الجنين

وقت النشر torsdag 19 februari 2009 kl 17.37
بعض الحوامل يفضلن أسقاط الجنين الذي لايرغبن بجنسه

يرى مجلس الرعاية الأجتماعية ان المعلومات التي تقدم للنساء الحوامل بعد الفحوصات يتعين ان لا تتعدى الجوانب التي تتعلق باحتمالات تطوره الصحي، وان لا تشمل تبيان جنس الجنين، هذا ما قاله توماس تيغينفوش من مجلس الرعاية الأجتماعية Socialstyrelsen:

جاء هذا التطور في أعقاب شكوى تقدم بها عاملون في مستشفى بمدينة أيسكلسستونا من انهم أجبروا على المشاركة في عمليتي أجهاض لأمرأة واحدة يعتقدون أنهما جرتا بسبب كون الجنين في كلا الحالتين كان أنثى.

مدير عيادة النساء في مستشفى ميلرخوكهوس في أيسكلستونا، طالب بدليل عمل في مثل هذه الحالات بعد ان سجلت حالتي أجهاض من جانب أمرأة واحدة يعتقد انها قامت بهما كون الجنين كان في كلا الحالتين أنثى. الحالة الأولى جرت عام الفين وسبعة حيث دعيت المرأة الى فحص يجرى للحوامل اللواتي يتجاوز عمرهن الخامسة والثلاثين، يتم فيه رصد ما أذا كان الجنين يعاني من أختلالات جينية، كما يحدد من خلاله جنس الجنين، وتقدم تلك المعلومات للحامل في وقت مبكر.

وحيسب الفحص الذي أجري للمرأة المكورة فان الجنين كان سليما، لكنها طلبت أسقاطه. وتكررت ذات الحالة في العام التالي أذ حملت المرأة وطلبت أسقاط الجنين بعد الفحص الذي أكد سلامة الجنين وحدد جنسه بأعتباره أنثى.

وحسب القانون السويدي فأن للنساء الحق في التخلص من الجنين قبل أن يكمل أسبوعه الثامن عشر، أما بعد ذلك فلا تجرى عمليات الأجهاض دون أسباب جدية. وأذا ما أنتهى المجلس من وضع القواعد الجديدة في الربيع المقبل فأنها ستحد من أمكانية التعرف الى جنس الجنين.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".