زيادة الطلب على التعليم المهني والميزانية المخصصة لاتكفي

الطلب على التعليم المهني في تزايد في الفترة الاخيرة تماشيا مع ضئآلة فرص العمل، بل ان الطلب على التعليم في المهن بات ضعف ما هو متوقع ه، وما حصلت عليه البلدايات من دعم الحكومة ضمن حزمة المساعدة المالية للتقليل من الازمة.. ايفا نورلوند من مصلحة المدارس تشير بالقول:

كنا نعلم ان الحاجة الى التعليم المهني كبيرة، ومن الطبيعي ان تتضاعف الطلبات الآن، ولكن مارصد من مبالغ لهذا المجال تم توزيعه.

الى مصلحة المدارس وصل اكثر من عشرة الاف واربعمائة طلب للحصول على معونة من الدولة لاماكن جديدة للتعليم المهني بمستوى الدراسة الثانوية. اكثرية الطلبات من البلديات التي تضررت بتسريح العاملين عن العمل في الشركات التي تضمها في منطقة غرب يوتالاند، ولكن ايضا من المدن الكبيرة ومن بلديات الساحل الشمال،. وهذا العد تماما هو ضعف المقاعد المخصصة وهي خمسة الاف مقعد تعليمي. هذا فيما تكون المبالغ المرصودة والتي تنافست عليها البلديات قليلة، يقول ماتس سودربيري، المسؤول عن تعليم الكبار في اتحاد البلديات واللجان النيابية في المحافظات:

”هذا الامر يجب ان يضع في سياق الفترة التي اتخذ فيها هذا الاجراء خلال الخريف، حيث حددت مقاعد التعليم المهني بالفي مقعد، ووظفت لهذا مبالغ بالميزانية، حين كان المستوى الاقتصادي عالي، ثم الحق بثلاثة الاف بخلال االزمة المالية، لكن عدد الطلبات اليوم اكثر بكثير ويحتاج الامر الى مبالغ اكثر”.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".