بعد رفض أجراء التجارب في السويد أجريت في بلدان اخرى

تجارب على دواء ضد الشيزوفرينيا يمكن ان تكون سببا في انتحار مريض والأضرار بآخرين

وجه خبراء طبيون أنتقادات عنيفة الى شركة أنتاج الأدوية أسترا زينيسا، لقيامها بتجارب على أحد منتجاتها، الحقت أضرار بأشخاص تناولوا ذلك المنتج في أطار التجربة. وحسب المعلومات فان أحد الخاضعين للتجربة قد أقدم على الأنتحار.

بين المنتقدين البروفيسور نييلس لينوي من مهعد كارولينسكا، عضو مجلس الدولة الطبي، ومسؤول القضايا الأخلاقية في الجمعية الطبية السويدية، وهو يتحدث عن ربط الأنتحار بخضوع المريض المنتحر للتجربة قائلا:

ـ يمكن ان يكون هذا قد حدث، في كل الأحوال لا يمكن أستبعاد ان تكون تأثيرات التجربة قد حملت المريض على الأنتحار.

المنتج الذي يعتقد انه الحق دواء بمن جربوه هو دواء ضد الشيزوفرينيا، وقد جرب في ستة وعشرين مركز للبحث في روسيا واوكرانيا، وبولونيا وبلغاريا والهند. والمرضى الذين جربوا الدواء في تلك البلدان عاودهم المرض من جديد وأقدم أحدهم على الأنتحار. ويؤكد الخبير في جامعة يوتيبور كريستيان مونت أن المرضى كانوا بحاجة الى الأستمرار على العلاج السابق الذين كانوا يتلقوه قبل تجربة العلاج الجديد المسمى بلاكيبو عليهم:

ولاسباب أخلاقية رفضت السلطات المختصة في السويد أجراء التجارب السريرية لدواء بلاكيبو على مرضى في السويد، وقال بييره لافوليه رئيس الشركة التي تصرح بالتجارب في مستشفى كارولينسكا أنه لاحظ مسافة بين المخاطر التي يمكن ان يتعرض لها المريض الذي سيجرب فيه الدواء والمعلومات الطبية النظرية التي قدمتها الشركة، ولهذا كان من الصعب قبول أجراء تلك التجارب على المرضى في منطقة ستوكهولم.

لكن شركة آسترا زينيسا ترفض الربط بين حادثة أنتحار الطبيب ومشاركته في اختبار منتجها الطبي، وتشدد المسؤولة الأعلامية فيها أن خارلوت كونتسون على ان السلطات المعنية بالجانب الطبي الأخلاقي في البلدان التي اجريت فيها التجارب قد صرحت بأجرائها.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".