مواطن سويدي من اصل بحريني يقبع بسجن في المنامة

منذ مايقرب الخمسين يوماً، يقبع محمد منصور، سويدي من اصل بحريني في سجن بالمنامة بتهمة المشاركة في محاولة قلب نظام الحكم في البحرين، بالاضافة الى تهم اخرى مثل تمويل منظمات ارهابية وغيرها، حسبما تقول زوجته نضال جابر، في اتصال هاتفي مع المجلة.

منذ عشر سنوات جاء محمد، وهو شيخ مسجد، من الطائفة الشيعية القليلة العدد في البحرين، جاء وعائلته الى السويد طلبا للجوء. بعد ان كان من المنتقدين لسياسة الحكومة البحرينية، لكنه وبعد صدور العفو العام عن المعارضين زار محمد وعائلته المنامه، وهناك فوجئ بالقاء القبض عليه،  تقول زوجته نضال:
لم يقف محمد امام المحكمة بعد حيث تأجلت حجلستان من المقرر ان يتما لعرضه على القضاء، اخرها كان الرابع والعشرين من شهر آذار الحال، لكنها تأجلت الى الثامن والعشرين من ابريل القادم، نضال جابر ثانية:
الخارجية السويدية تتابع موضوع محمد منصور عبر سفارة السويد في ابوضبي، وهنالك اهتمام من منظمات حقوق الانسان ومنها امنستي .
 وفي اتصال مع وزراة الخارجية السويدية اكدت لنا الينور لوندمارك، من المركز الصحفي في الوزارة ان الخارجية في اتصال مع محامي المتهم وتتابع قضيته، لكن ثمة صعوبات في الاتصال به شخصيا لأنه يحمل الجنستين البحرينية والسويدية وان البحرين لاتسمح بازوداجية الجنسية،
وتقول الينور في رسالة بالبريد الالكتروني من ان الخارجية السويدية تعمل من اجل ان يقوم احد موظفي السفارة السويدية في ابوضبي  بزيارته.، وتضيف بان موقفنا هو ان يجب يعامل بانسانية ووفق القانون الدولي.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".